نشر : July 12 ,2018 | Time : 10:12 | ID 120607 |

انطلاق عملیة ثأر الشهداء الثانية بدیالی ومقتل 8 من داعش وتحصينات عسكرية بالقائم

شفقنا العراق- متابعات-اعلن قائد عمليات ديالى، عن انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش شمال المحافظة، وشنت طائرات التحالف الدولي ضربات جوية استهدفت بها مواقع لتنظيم داعش في تلول حمرين، کما أنشأت الهندسة العسكرية للحشد الشعبي, تحصينات عسكرية جديدة في قاطع عمليات غرب الأنبار.

وقال قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي ان “قوات امنية مشتركة مدعومة بطيران الجيش انطلقت في عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش في حوض العظيم (63كم شمال ب‍عقوبة)”، مبينا ان “العملية سميت ثأر الشهداء الثانية”.

وأضاف العزاوي ان “العملية في حوض العظيم هي جزء من عملية عسكرية واسعة انطلقت في ذات الوقت ضمن حدود عمليات سامراء و كركوك وصلاح الدين”.

ومن جهته ذكر بيان لاعلام الحشد ان “الهندسة العسكرية التابعة للحشد الشعبي شرعت بإنشاء تحصينات عسكرية جديدة وحواجز أمنية وخنادق على الحدود ضمن قاطع عمليات القائم في الانبار لمنع تسلل عناصر داعش للمحافظة”.

وأضاف، ان “الهدف من وراء انشاء هذه التحصينات الامنية هو تعزيز الخطوط الدفاعية لقواتنا والحيلولة دون تسلل عناصر داعش من الاراضي السورية باتجاه قواطع المسؤولية غرب الانبار”.

بدوره قال مركز الإعلامي الأمني في بيان اليوم انه استنادا الى معلومات استخبارات جهاز مكافحة الارهاب نفذ طيران التحالف الدولي ضربة جوية لدك اوكار عصابات داعش في تلول حمرين بمنطقة كباشي في ناحية السعدية بمحافظة ديالى.

وبحسب المعلومات الاستخبارية فقد قتل خلال هذه الضربة الدقيقة 8 عناصر إرهابية كانوا يخططون لنصب سيطرة وهمية.

ومن جانبه قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول ان “قوة من قيادة عمليات نينوى ألقت القبض على مطلوب بقضايا إرهابية في حي الإصلاح الزراعي”.

وأضاف ان القوة “ردمت نفقاً وعالجت 36 عبوة ناسفة مختلفة الأنواع خلال تفتيش ورفع العبوات الناسفة من الشارع المؤدي من منطقة البوير إلى مخازن عتاد بادوش”.

واضاف رسول ان المضافة “مكونة من خمس غرف تحوي أفرشة وأدوات طبخ ومولداً كهربائياً ومبردة هواء ومضخة ماء”.

كما عثرت القوات “على عبوة ناسفة خلال عملية تفتيش ضمن قاطع المسؤولية” مشيرا الى “العثور على عبوة ناسفة تعمل بواسطة الضغط خلال تفتيش قضاء بلدروز وقد تم تفجيرها موقعيا من دون حادث”

وایضا قال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن ان “مكافحة اجرام نينوى وفوج طوارئ الشرطة التاسع التابع لقيادة شرطة نينوى ألقت القبض على داعشي كان يعمل فيما يسمى ديوان المساجد ويقوم بأخذ البيعات من المتطوعين في صفوف داعش الإرهابي خلال سيطرة العصابات الإجرامية على الموصل وهو من عائلة إرهابية”.

هذا وقضت محكمة جنايات ذي قار أحكاماً بإعدام إرهابيين اثنين اشتركا بعدد من العمليات الإرهابية في العاصمة بغداد.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار ، إن “محكمة جنايات ذي قار قضت حكما بإعدام إرهابيين اثنين احدهما قام بتفجير عبوة ناسفة في العاصمة بغداد – منطقة العلاوي بتاريخ 10/4/2011 ما أسفر عن استشهاد شخص وإصابة اثنين وإحداث اضرار مادية”.

فیما نوهت قيادة عمليات بغداد، عن عزمها تنفيذ عملية تفجير مسيطر عليها غربي العاصمة.وذكر بيان للعمليات “سيقوم الجهد الهندسي في قيادة عمليات بغداد بعد قليل بتفجير مسيطر عليه لمخلفات حربية لعصابات داعش الإرهابية، في منطقة {المعامير الثالثة} غربي بغداد”.

کذلك افاد مصدر أمني في نينوى إن “منتسباً في الشرطة الاتحادية الفرقة الثالثة اللواء التاسع قُتل إثر انفجار عبوة ناسفة من مخلفات داعش في قرى السبعاويين التابعة لناحية القيارة”.

هذا وذكرت صحيفة خليجية، انه تم اشراك الحشد الشعبي بخطة حصر السلاح بيد الدولة، مبينة ان مشاركة الحشد ستكون من محافظة ميسان لتشمل المحافظات الأخرى.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن مسؤول عراقي رفيع قوله انه “تمت الموافقة على إشراك الحشد الشعبي بخطة حصر السلاح بيد الدولة ومنع انتشاره في المدن”، مبينا ان “دور فصائل الحشد سيكون مع قوات الشرطة والجيش في تنفيذ حملات الدهم والتفتيش للمنازل والمباني بحثاً عن الأسلحة والمواد المتفجرة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here