نشر : July 12 ,2018 | Time : 10:21 | ID 120603 |

الجيش السوري یواصل تقدمه بدرعا ويضبط عربات أمريكية ومضادات فرنسية للدروع

شفقنا العراق- سيطرت وحدات من الجيش السوري على تل الأشعري ومساكن جلين في الريف الغربي لدرعا، كما تابعت وحدات اخرى انتشارها على كامل خط الجبهة مع “داعش”.

وأفادت دائرة الإعلام الحربي السوري بأن الجيش دخل تل الأشعري ومساكن جلين لبسط الأمن وتمشيطهما من الزمر الإرهابية والمسلحة.

وأضافت أن أحياء درعا البلد أعلنت الموافقة على اتفاق المصالحة وبدأت بتسليم السلاح الثقيل.

وأفاد ناشطون معارضون بأن سيارات للشرطة العسكرية الروسية دخلت بلدة طفس في ريف درعا الغربي، بعد اتفاق مصالحة تم بين مسلحي وممثلي بلدة طفس من جهة، والحكومة السورية من جهة أخرى بوساطة روسية.

وأصبحت البلدة ومحيطها والتلال القريبة منها، ضمن نطاق سيطرة الجيش السوري، على أن يجري تسليم السلاح الثقيل خلال الساعات أو الأيام المقبلة.

وبموجب الاتفاق في طفس سيتمكن الجيش من الوصول إلى تماس مع ما يسمى بـ”جيش خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم “داعش”.

ووفق ما يسمى بـ”المرصد السوري لحقوق الإنسان”، فهناك توافق مع ممثلي 4 بلدات في ريف درعا الشمالي الغربي على دخول الجيش بناء على اتفاق مع الوسيط الروسي، ليوسع سيطرته لنحو 80% من مساحة محافظة درعا.

وقد تمكن الجيش السوري من السيطرة على كامل الحدود السورية الأردنية، وتقدم في ريف درعا الغربي، في مناطق تل شهاب وزيزون وحيط.

وفي إطار المصالحات، سلمت المجموعات المسلحة المنتشرة في مدينة بصرى الشام دفعة جديدة من سلاحها الثقيل للجيش في سياق الاتفاق الذي تم التوصل إليه في المدينة.

هذا وذكر موقع “Defense Blog” الدفاعي نقلاً عن وسائل إعلام سورية، أن الجيش السوري ضبط عدة أنظمة مضادة للدبابات من طراز “أبيلاس” الفرنسية في محافظة درعا جنوبي البلاد.

وأشار الموقع إلى أن الأنظمة المضادة للدبابات التي تم ضبطها صنعت بواسطة شركة “Nexter” الفرنسية للأسلحة والمعدات العسكرية.

ويتميز نظام “أبيلاس” الصاروخي المضاد للدبابات، بدقته في الرمي، ويبلغ عيار صاروخه 112 مم وقدرة إختراقه تبلغ 720 مم في الصلب و2000 مم في الخرسانة.

ويبلغ طول الصاروخ 1.26 م ووزنه ملقما 9 كغ، ومزود بمنظار ليلي مع قدرة على تكبير الأهداف حتى ثلاث مرات ويصل مداه المؤثر حتى 600 متر.

کما أفادت وكالة “سانا” بعثور الجيش السوري خلال تمشيط قرى وبلدات في ريف درعا الشرقي على عتاد وسلاح حربي ثقيل تركه المسلحون بعد فرارهم.

وأوضحت الوكالة أن وحدات الجيش عثرت على منظومات لإطلاق صواريخ “تاو” وعربات مصفحة أمريكية وأخرى مركب عليها مدفع، إضافة إلى دبابات وقواذف ومضادات طيران في مستودعات وأوكار تحت الأرض خاصة للإرهابيين في عدد من قرى وبلدات ريف درعا الجنوبي الشرقي والشمالي الشرقي.

وأشارت الوكالة إلى أن بين المضبوطات عددا كبيرا من قواذف الهاون وذخائر متنوعة وقواذف “آر بي جي” وقناصات، إضافة إلى حفارة كان الإرهابيون يستخدمونها لحفر الأنفاق وتسهيل تنقلاتهم والاحتماء من ضربات الجيش السوري.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها