نشر : July 11 ,2018 | Time : 13:50 | ID 120555 |

الصدر یدعو للإسراع بتشكيل حكومة وطنية، ومعصوم يصادق على وجبة من أحكام الإعدام

شفقنا العراق-دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأربعاء، فرنسا إلى أخذ دور فاعل في الجانب الإنساني ومجالات الطاقة والمياه والزراعة، فيما أكد على ضرورة الاسراع بتشكيل حكومة “وطنية وأبوية”.

وقال مكتب الصدر ، إن الأخير استقبل في الحنانة “وفداً ضم المبعوث الخاص لوزير الخارجية الفرنسي جيروم بونافون مدير دائرة شمال افريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية والسفير الفرنسي لدى العراق بورنو أوبيير”.

وأضاف البيان، أن “اللقاء تناول بحث العلاقات بين البلدين والشعبين العراقي والفرنسي وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة استناداً الى الاحترام المتبادل، وبحث مجريات العملية السياسية في البلد وما أفرزته نتائج الانتخابات، وتناول اللقاء أيضاً الحديث عن دول الجوار العراقي ومدى تأثير تدخلها في الشأن الداخلي للبلد، وكذلك الأحداث والصراعات في الشرق الأوسط”.

وذكر الصدر، بحسب البيان، أن “الوضع في العراق يحتم ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة وطنية وأبوية تهدف إلى تقديم الخدمات وتوفير العيش الحر الكريم لجميع المواطنين دون تمييز”.

ودعا الصدر الحكومة الفرنسية إلى أن “أضاف الصدر، أن “يكون لها حضوراً فاعلاً في المجال الخدمي لا سيما الطاقة والمياه والزراعة وكذلك الجانب الإنساني لما لفرنسا دور واسع في هذا المجال”.

ومن جهته اعلن مكتب رئاسة الجمهورية، الاربعاء، ان رئيس الجمهورية فؤاد صادق على وجبة جديدة من أحكام الإعدام، مبينا ان هؤلاء مدانين بارتكاب جرائم جنائية خطيرة وإرهابية.

وقال المكتب ان “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم صادق على وجبة جديدة من أحكام الإعدام”، مشيرا إلى أن “المشمولين بها من المدانين بارتكاب جرائم جنائية خطيرة أو جرائم إرهابية استهدفت حياة مواطنين أبرياء”.

واضاف المكتب ان “المراسيم الموقعة أرسلت إلى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ الأحكام بالمدانين”، مبينا ان “صدورها تم بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض”.

وتابع ان “اللجنة مستمرة في عملها لتقديم الملفات المتبقية والمصادقة عليها حسب الأصول النافذة”.

واعلنت وزارة العدل، في 16 نيسان 2018، عن تنفيذ عقوبة الاعدام بحق 13 مدانا اغلبهم بتهمة “الإرهاب”، فيما أكدت مضيها بتنفيذ احكام القانون “دون التأثر” بأي ضغوط جانبية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here