نشر : July 3 ,2018 | Time : 13:12 | ID 119873 |

العتبة العلوية تنجز جزء الزيارة والعبادة في صحن فاطمة، وتواصل دعمها للانتاج المحلي

شفقنا العراق- شارفت أعمال البناء في جزء الزيارة والعبادة الجزء الأكبر من مشروع صحن فاطمة (عليها السلام) على الانتهاء بشكل كامل خلال فترة وجيزة لا تتجاوز أشهر عدة.

وقال رئيس دائرة المهندس المقيم في مشروع صحن فاطمة مصطفى محبوبة في تصريح للمركز الخبري ” إن الأعمال في جزء الزيارة العبادة وصلت إلى نسب انجاز متقدمة في الأعمال الإنشائية والأعمال الأخرى, مبينا” أن نسب انجاز التغليف بالقرميد الأصفر(الجفقيم) 75% وتغليف السقوف والقباب من الداخل بالمرايا وإكساء الجدران بالـﮔرانيت والسيراميك 88% والقباب الجبسيّة 99%.

وأضاف ” أن العمل مستمر بوتيرة متصاعدة إذ تم تنصيب السلالم الكهربائية ودافعات الهواء والمحولات الكهربائية مشيراً” إلى أن العمل في المهبط الخاص بالطائرات المروحية تمت المباشرة به.

ومن جهتها أعلنت لجنة تسيير شؤون شركة فيض القسيم التابعة للعتبة العلوية المقدسة، استمرارها بتشغيل حقول الدواجن طريق نجف – كربلاء عمود 338 قرب مفرق الكفل، بواقع انتاجي وصل الى 35 ألف طير وطموح إدارة المشروع الوصول الى 70 ألف طير للوجبة الواحدة , دعماً للانتاج المحلي وخدمة للمواطنين الكرام.

وقال رئيس اللجنة المهندس فلاح رزاق محي الدين للمركز الخبري ” باشرنا بالوجبة الثانية من تربية الدجاج اللاحم إذ يعدّ مشروع تربية الدواجن من المشاريع الرائدة وذات مردود اقتصادي للبلد وتتكون حقول تربية الدواجن التابعة للعتبة العلوية المقدسة من أربع قاعات وبمساحة (11×50) مترا لكل قاعة وبطاقة إنتاجية مقدارها (35) ألف طير موزعة على أربع قاعات إذ تكون عملية تربية فروج اللحم من عمر (1) يوم إلى(35) يوما تقريبا وتبلغ معدلات الأوزان عند الوصول إلى عمر (35) يوما (1700) غرام تقريبا للدجاجة الواحدة”.

لافتا إلى أن من أهم الأعمال خلال فترة التربية هي” تنظيف القاعات وتعقيمها وتعفيرها وفرشها بنشارة الخشب كي تكون مهيئة لاستقبال الأفراخ، وتوفير الأعلاف لتغذيتها، وتوفير اللقاحات اللازمة من أجل وقايتها من الأمراض وغيرها من الأمور الضرورية الخاصة بتربية الدواجن”.

وقال محي الدين، إن ” كل ذلك يتم من قبل لجنة خاصة تتألف من كوادر مهنية من ذوي الخبرة والأختصاص تابعة لشركة فيض القسيم وتعمل بإشراف ومتابعة من قبل لجنة تسيير شؤون شركة فيض القسيم، وبعد إستكمال عملية التربية ووصول فروج اللحم إلى الأوزان المقررة يتم جزره في مجزرة القسيم التابعة لشركة فيض القسيم ويتم تسويقه ليصل إلى المستهلك الكريم.

وأضاف ” علما أن جميع المواد الداخلة في تركيبة الأعلاف هي مواد نباتية وعضوية منتجة محليا وأن هذا المشروع يساهم في إيجاد فرص عمل للشباب العراقي وكذلك في دعم مشروع الأمن الغذائي، وسيتم الشروع في إكمال المرحلة الثانية للمشروع بتأهيل وصيانة القاعات الأخرى لترتفع القدرة الإنتاجية إلى الضعف لتصل الى 70000 سبعون ألف طير في الوجبة الواحدة.

کما تعد شعبة النجارة التابعة الى قسم الورش في العتبة العلوية المقدسة من الشعب الفنية ذات الإنتاج المهني العالي الذي يقدم مصنوعات خشبية خدمية لجميع مفاصل الأقسام والشعب والوحدات والمؤسسات التابعة للعتبة المقدسة.

وقال مسؤول الشعبة حسن هادي في تصريح للمركز الخبري” تقع على عاتق الكوادر الفنية المتشرفة بالعمل في الشعبة انجاز المتطلبات التي تخدم جميع مؤسسات وأقسام العتبة المقدسة المتمثلة بصنع الأبواب والشبابيك والأسيجة والأطواق والمكتبات وغيرها من مختلف المتطلبات الخدمية سواء داخل أروقة الحرم الطاهر والصحن الحيدري الشريف وأروقتهما وبقية المفاصل المعنية في العتبة المقدسة بما يسهم في إنجاز الأعمال والخدمات المقدمة للحرم الطاهر والزائرين الكرام”.

وأضاف” كما تعمل الشعبة على إعادة تأهيل المواد الخشبية المستخدمة سابقا واستخدامها مرة أخرى بعد تهيئتها وصباغتها من قبل الكوادر العاملة في وحدة الصباغة التابعة للشعبة لتكون لائقة للاستعمال مجدداً، كما تعمل الشعبة على صناعة المتطلبات الخشبية لمجمع قنبر السكني الخاص بالمنتسبين، وجميع الأعمال المستحدثة التي يتم الطلب لانجازها وفق المتطلبات الحاضرة “.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها