نشر : June 30 ,2018 | Time : 16:32 | ID 119569 |

الحراك السياسي متواصل..وحديث عن ضغوط خارجية للقبول بنتائج الانتخابات

شفقنا العراق-متابعات-تواصل القوى السياسية العراقية ليلا ونهارا حراكها من اجل انهاء كل التحالفات التي توصل بالنهائية لتشكيل الكتلة الكبيرة ومن ثمة الحكومة، التحالف بين النصر وسائرون، اثار جدلا واسعا في الساحة السياسية العراقية على انه انهى التحالف السابق بين الفتح وسائرون لكن اعضاء في تحالف النصر اكدوا ان التحالف الذي جمع سائرون والنصر هو امتداد للتحالف السابق.

ان اي تحالفات تتشكل اليوم لن تكون الا من خلال تفاهمات وحوار مستفيض حتى تتوصل القوى السياسية لقناعة تامة وأن التحالف ينسجم مع برنامجها السياسي.

ويرى مهتمون بالشأن السياسي العراقي ان التحالف بين النصر وسائرون والفتح والحكمة وقوى اخرى لا تقاطعات فيه  فضلا عن انه اجهض مشروعا خارجيا.

ومن جهته كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي، عن وجود ضغوط تمارسها “جهات خارجية” على القضاة وبعض الكتل السياسية للقبول بنتائج الانتخابات والمضي بتشكيل حكومة وفق ارادات تلك الدول، مبينا أن “الضغوط الدولية والاقليمية تسعى لتشكيل حكومة عراقية وفق ارادات تلك الدول وهو امر مرفوض”.

کما اكد النائب مشعان الجبوري، اليوم السبت، أن عمر البرلمان القانوني ينتهي “منتصف هذه الليلة”، مضیفا  أن “من حق مجلس النواب عقد اي جلسة حتى ذلك الوقت، وتكتسب الشرعية الكاملة”.

بدوره اكد رئيس اللجنة النيابية المختصة بتقصي الحقائق عادل نوري، ان اتلاف الاف الأصوات في حريق المخازن جاء بعد كشف المتورطين بالتزوير، مشیرا إلى ان “اللجنة جمعت معلومات واستلمت الشكاوى وقامت بزيارات ميدانية تم خلالها تضيق الخناق على المزورين الى الحد الذي تم منعنا فيه من دخول مبنى المفوضية الانتخابات”.

وایضا رأى نائب رئيس مجلس النواب ارام الشيخ، تصويب العملية الانتخابية حالة جيدة ووقفة جادة تجاه ما جرى في الانتخابات، منوها الى ان “محاولات تعديل قانون الانتخابات تزامنت مع محاولة للإشراف على عملية العد والفرز اليدوي، متمسكاً بمطالب تصحيح المسار السياسي من خلال تصحيح العملية الانتخابية”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها