نشر : June 30 ,2018 | Time : 14:11 | ID 119554 |

السيد خامنئي: التحالفات التي شكلتها أمريكا في المنطقة دليل على قوة إيران

شفقنا العراق-قال المرشد الإيراني الأعلى السيد علي خامنئي إن أحد الأدلة على قوة إيران هو التحالفات التي شكلتها الولايات المتحدة في المنطقة، مشيراً إلى أنه “لو كانت أميركا قادرة على التغلب على النظام في إيران لما احتاجت للتحالف مع دول سوداء الوجه في المنطقة لزعزعة أمن إيران وايجاد اضطرابات فيها”، وفق ما قال.

وأضاف خامنئي خلال حفل تخريج ضباط من جامعة الإمام الحسين العسكرية السبت أن “عداء أميركا لإيران يزداد يوماً بعد آخر ونفور الشعب الإيراني منها يزداد يوماً بعد آخر”.

السيد خامنئي رأى أن أعداء إيران يمارسون الضغط الاقتصادي لفصل التلاحم بين الشعب والنظام، مشدداً “سنعمق هذا التلاحم بمزيد من الانسجام الذي يحبط الأعداء”، معتبراً أن هذه حماقة لأن النظام ما هو إلا الشعب الإيراني.

وأشار السيد خامنئي إلى أن “6 رؤساء أميركيين قبل الرئيس دونالد ترامب سعوا لزرع هوة بين الشعب الإيراني والنظام لكنهم فشلوا وخرجوا من الساحة ولم يحققوا أهدافهم الشيطانية”.

وقال إن “القوة الوطنية” لا تكون بصرف أموال البلاد ودفعها لدولة أخرى لشراء الأسلحة “فهذه حماقة”، موضحاً بأن “القوة الوطنية” لا تتحقق بأن تقوم دولة ما بإنشاء قاعدة عسكرية في دول أخرى وتقوم بمصّ دماء الشعب للحفاظ على “قوة عائلة”، فهذا ذل”.

وتوجه السيد خامنئي إلى الضباط قائلاً إن “صمودكم اليوم يعني أن الأجيال المقبلة ستصل إلى القمة، وستنالون شرف الصمود”.

المرشد الأعلى قال إن “التيارات الداخلية التي عارضت الثورة منذ اليوم الأول فشلت وهزمت جميعها وهي تيار الليبراليين الذين يميلون للغرب، وأميركا والشيوعيون المسلحون، ومنظمة مجاهدي خلق ذات الظاهر الإسلامي والباطن الكافر”، وفق ما قال السيد خامنئي.

وأشار إلى أن “منظمة مجاهدي خلق تعمل على التجسس وجمع المعلومات لصالح بعض الحكومات كأميركا وفرنسا وبريطانيا”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها