نشر : June 27 ,2018 | Time : 18:21 | ID 119216 |

الجيش السوري یتقدم بدرعا ویطرد داعش من بادية ديرالزور وسط انهیار النصرة

شفقنا العراق- شنّ الجيش السوري عملية عسكرية واسعة على معاقل جبهة النُصرة في بلدة الحراك بريف درعا.

مصادر مطلعة تحدّثت عن انهيار في  صفوف النصرة وكشفتْ أن وحدات الجيش تمكنت من كسر خطوط دفاعِ المسلحين في بلدة ناحته وأجبرتهم على الانسحاب نحو بلدة الحراك حيث ينفذ الجيش هجوماً برياً بغطاء جوِّي.

ولفتت المصادر إلى أن العملية العسكرية تسير بقوة على محورِ الحراك الكرك  -المسيفرة- السهوة خاصة بعد تمكن الجيش من تحرير منطقة اللجاة والسيطرة على بلدات وقرى بصر الحرير ومليحة العطش وناحتة والمليحة الغربية والمليحة الشرقية وإعادة فتح طريق إزرع -السويداء بعد إغلاقه منذ نحو سبع سنوات.

إلى ذلك، كشفت مصادر أهلية في محافظة درعا لوكالة سبوتنك الروسية أن أهالي بلدة داعل عثروا على جثة رئيس بلدية داعل وعضو لجنة المصالحة الوطنية بشار الشحادات .

الشحادات كان قد اختطفته منذ أيام مجموعة من مسلّحي جبهة النصرة، وبحسب الوكالة بدأَ أهالي بلدتَي داعل وابطع بالاحتشاد للخروج في مظاهرات ومسيرات ضد وجود المسلحين ودعوة الجيش إلى دخول البلدتين.

کما اصدر الجيش السوري بيانا حول طرد جماعة داعش الوهابية بالكامل من بادية دير الزور شرقي البلاد وتطهير آلاف الكيلومترات المربعة، وذلك بعد سلسلة معارك عنيفة.

“بيان للجيش السوري حول طرد تنظيم داعش من بادية دير الزور بالكامل وتطهير مساحة تقدر بــ /5800/كم2

قواتنا المسلحة العاملة في دير الزور وبدعم من سلاحنا الجوي تستكمل طرد تنظيم داعش من بادية دير الزور بالكامل وتطهير مساحة تقدر بــ/5800/كم2 بعد سلسلة من المعارك العنيفة التي خاضتها بكل بسالة ورجولة موقعةً في صفوف المسلحين الإرهابيين خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.

وأمام إصرار رجال جيشنا الباسل وضرباته القاصمة تداعت معاقل داعش ومقراته وأماكن انتشاره على مختلف المحاور والجبهات حتى الحدود الإدارية لمحافظة حمص، ولاذ من تبقى من عصابات الإرهاب التكفيري بالفرار.

إن تطهير هذه المساحة الواسعة من البادية السورية والوصول إلى الحدود العراقية وسحق تنظيم داعش الإرهابي في تلك المنطقة، إنما يؤكد الكفاءة العالية للمقاتل العربي السوري وإصرار القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة على الاستمرار بملاحقة فلول التنظيمات الإرهابية المسلحة على اختلاف مسمياتها إلى أن يعمَّ الأمنُ والسلامُ والاستقرارُ ربوعَ الوطن، ويتمَّ تطهيرُ كاملِ التراب السوري على امتداد جغرافيته منْ رجسِ الإرهاب التكفيري وداعميه إقليمياً ودولياً .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها