نشر : June 24 ,2018 | Time : 20:13 | ID 118904 |

مجلس الأمن الوطني يعقد اجتماعا برئاسة العبادي ويناقش “الخروقات التركية”

شفقنا العراق-ترأس رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، اليوم الاحد، اجتماعا للمجلس الوزاري للامن الوطني اتخذ مجموعة من القرارات والتوجيهات التي تساهم بحماية سيادة العراق ورفض وردع اي اعتداء على الاراضي العراقية،

وجرى خلال الاجتماع مناقشة موسعة للخروقات التركية للاجواء والاراضي العراقية، وتم عرض شرح مفصل من قبل حركات وزارة الدفاع وحرس الحدود والدفاع الجوي ووزارة الخارجية لهذه الخروقات، حيث تم اتخاذ مجموعة من القرارات والتوجيهات التي تساهم بحماية سيادة العراق ورفض وردع اي اعتداء على الاراضي العراقية، وكذلك رفض اي اعتداء على تركيا من الاراضي العراقية، اضافة الى استخدام الطرق الدبلوماسية لمنع اي خرق للاراضي العراقية وتشكيل لجنة من رئاسة اركان الجيش والعمليات المشتركة وامن واستخبارات وزارة الدفاع وقوات الحدود والداخلية ومستشارية الامن الوطني لترفع تقريرها وتوصياتها بأسرع وقت.

وناقش المجلس كذلك الاجراءات الخاصة بضبط الحدود واستخدام التقنيات الحديثة وتأمينها، كما تمت الموافقة على رسالتي اللجنة الدولية للصليب الاحمر بشأن زيارة اماكن الاحتجاز التابعة لوزارة العدل.

وجرت الموافقة على مذكرة التفاهم حول التعاون المشترك بين جهاز مكافحة الارهاب العراقي ومركز مكافحة الارهاب المجري.

وجدد المجلس الوزاري للامن الوطني تأكيده منع سير السيارات بدون ارقام واتخاذ الاجراءات القانونية بحق حائزيها والتأكيد على القرارات والتوجيهات السابقة.

على صعيد آخر قررت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات يمثلها القضاة المنتدبون، اعادة عملية العد والفرز يدويا في المراكز الانتخابية الواردة بشأنها شكاوى اوتقارير رسمية بشبهات تزوير فقط دون غيرها سواء كانت في الداخل او في الخارج، وذلك استنادا لقرار المحكمة الاتحادية العليا بهذا الشأن.

وكانت المحكمة الاتحادية اعلنت، الخميس (21 حزيران 2018)، عن تاييدها للتعديل الثالث ل‍قانون الانتخابات الذي صوت عليه البرلمان في السادس من حزيران الجاري والذي يتضمن اعادة الفرز اليدوي لنتائج الانتخابات في جميع العراق، فيما اشارت الى ان الغاء نتائج انتخابات الخارج والنازحين اجراء غير صحيح.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها