نشر : June 23 ,2018 | Time : 18:14 | ID 118774 |

التقى الصدر..العبادي يزور النجف ويعلن رفضه المشاركة في حكومة محاصصة

شفقنا العراق-أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي أنه لن يكون جزءاً من عملية “تزوير” الانتخابات او من حكومة محاصصة وضعيفة.

العبادي الذي وصل في وقت سابق من اليوم السبت الى محافظة النجف للمشاركة في المهرجان التأبيني لمناسبة اربعينية القيادي بالحشد الشعبي كريم الخاقاني، أشاد في كلمته ببطولات الشهيد الذي كان حاضرا في اغلب المعارك وكان صادقا مضحيا ونال الشهادة وهو وسام لا يناله الا الصادقون.

وبين اننا لا تمر مناسبة الا ونذكر المضحين الشهداء الذين بتضحياتهم تحقق النصر على الارهاب، مضيفا ان الابطال الذين هبوا تلبية لـ “الفتوى السيستانية العلوية” وقاتلوا جنبا الى جنب مع القوات الامنية والعسكرية فتوحدت سواعدهم هم من حققوا ما اسموها في الخارج بالمعجزة.

ودعا رئيس الوزراء الى التوحد مجددا بعد ان توحدنا في محاربة داعش وان نضع يدنا بيد البعض، فالخلافات السياسية كانت سببا بدخول داعش، قائلا “لا يمكن ان تنتهي هذه المسيرة بتزوير الانتخابات ولن نكون جزءا من عملية تزوير ويجب ان نصون صوت الناخب”.

واشار العبادي الى اهمية تشكيل حكومة قوية مدعومة من البرلمان للحفاظ على ما تحقق من انتصارات وتوفير فرص العمل والخدمات وتنمية الاقتصاد والإعمار والبناء، فالتضحيات الجسيمة التي قدمناها لا يجوز التراجع بعدها الى الوراء، كون التراجع والخنوع هو من مكن الارهابيين من مدننا، قبل ان نتمكن بالتضحيات من تحريرها، والتي اعُتبرت من البعض معجزة”. 

ولفت الى أن “تحدي الانتخابات ليس اكبر من تحدي داعش”، واشار الى أنه “اذا صار اتجاه الحكومة محاصصة وضعيفة فنعتذر عن ان نكون جزءا من هذا المشروع، كوننا لا نريد عودة المحاصصة”.

وتابع رئيس الوزراء أن “العمل السياسي لخدمة الوطن ورعاية مصلحة الامة والناس وليس رعاية مصلحة الحزب والمنصب”، مؤكداً “السعى لتشكيل حكومة قوية لكل العراقيين قادرة على النهوض بالبلد، والحرص على ان نضحي من أجل النصر”.

هذا وقد التقى رئيس الوزراء حيدر العبادي، في النجف لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها