نشر : June 23 ,2018 | Time : 09:53 | ID 118692 |

مطالبات باحترام التوقيتات الدستورية وفحص الأجهزة الانتخابية.. والأمم المتحدة تؤکد ثقتها بالقضاء

شفقنا العراق-متابعات-مكتب رئيس الوزراء يدن “التدخل السياسي المفضوح” في الخروقات الانتخابية، والأمم المتحدة تعرب عن ثقتها بأن يؤدي مجلس القضاة عمله بأسرع وقت وبشفافية كاملة، وصادقون تدعو السلطات الثلاثة الى احترام التوقيتات الدستورية.

قال المتحدث باسم مكتب العبادي سعد الحديثي ان “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، بذل جهودا بما تسمح به صلاحياته لضمان سلامة اجراءات العملية الانتخابية ومنها طلب مجلس الوزراء بضرورة فحص الاجهزة الانتخابية من قبل شركات عالمية رصينة لضمان عدم التلاعب في نتائج الانتخابات”.

وأضاف ان “الخروقات التي حدثت انما انتجها نظام المحاصصة الحزبي الذي سارت عليه الكتل في اختيار مجلس المفوضين والذي ثبت انه بالضد من المصالح العامة للبلاد”.

ومن جانبه أكد ممثل الامين العام للأمم المتحدة يان كوبيتش أنه على ثقة من أن مجلس القضاة سيضع طرائق إعادة الفرز التي تمكنه من الاضطلاع بالعمل بأسرع ما يمكن وبطريقة شفافة بالكامل من شأنها زيادة ثقة الجمهور في العملية الانتخابية وتعزيز نزاهتها وتحقيق العدالة الانتخابية والمساهمة في شرعية نتائج الانتخابات مما سيسمح بتعجيل المصادقة على النتائج النهائية التي من شأنها أن تفضي إلى تسريع التئام مجلس النواب المقبل وتشكيل الحكومة المقبلة.

کما دعا رئيس لجنة تقصي الحقائق النيابية، عادل نوري، الكيانات السياسية والمرشحين ومنظمات المجتمع المدني الى تقدم أدلتها في المخالفات الانتخابية للجنة.

هذا وطالب التحالف العربي في كركوك والجبهة التركمانية، بإبعاد مدير عام مفوضية كركوك السابق من منصبه، مؤكدين انه مايزال يصدر اوامر بالتعيينات في مفوضية المحافظة.

بدورها اعلنت حركة صادقون، تأييدها لقرار المحكمة الاتحادية بإجراء العد والفرز اليدوي للمحطات التي وردت فيها طعون، فيما دعت السلطات الثلاثة الى احترام “التوقيتات الدستورية” دون تعريض أمن العراق لـ”الخطر”.

وایضا عد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، تمديد ولاية البرلمان الى نهاية العام الحالي بأنها “بدعة جديدة”، وأكد أنها “خرق” دستوري و”انقلاب” على النظام السياسي، مضیفا: لم يكتمل بعد مسلسل إلغاء نتائج انتخابات العراق 2018″،.

فیما اكدت اللجنة القانونية النيابية العراقية ان قرار المحكمة الاتحادية بشأن الانتخابات وجلسات مجلس النواب الأخيرة كان يمثل حدثا تاريخيا مهما، لافتة الى أن قرار العد والفرز اليدوي قرار عادل وينسجم مع الدستور.

من جهته اعتبر النائب عن بدر حنين القدو قرارات المحكمة الاتحادية حيال الانتخابات والطعون المقدمة ضدها متوازنة وأرضت جميع الأطراف ومنعت دخول البلاد في أزمة سياسية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها