نشر : June 21 ,2018 | Time : 00:29 | ID 118447 |

بشق الأنفس..إسبانيا تنجو من الفخ الإيراني، والأوروغواي تطيح بـ “الأخضر”

شفقنا العراق-حقق المنتخب الإسباني فوزًا صعبًا، على نظيره الإيراني، بهدف دون رد، اليوم الأربعاء، في الجولة الثانية من دور المجموعات لمونديال 2018، كما اقتنص منتخب أوروجواي فوزا على حساب نظيره السعودي، بهدف دون رد.

وأحرز دييجو كوستا، بمساعدة الحظ، الهدف الوحيد للماتادور في الدقيقة 54، ليضمن لفريقه ثلاث نقاط مهمة قبل خوض الجولة الأخيرة.

سيطر المنتخب الإسباني على الكرة، بنسبة تجاوزت 75%، لكن رجال المدرب، فرناندو هييرو، لم يستطيعوا زيارة شباك إيران، إلا بهدف وحيد من توقيع دييجو كوستا.

وخلق المنتخب الإسباني فرصًا عديدة للتسجيل، لكن الفاعلية غابت عن مهاجميه.

كما قدم المنتخب الإيراني مباراة جيدة، على المستوى الدفاعي، بفضل تقارب خطوطه، لكنه لم يكن بذات القوة، على الصعيد الهجومي.

وكررت إيران في هذه المباراة، ذات الإستراتيجية التي اعتمدتها خلال الفوز على المغرب (1-0)، في الجولة الأولى، والتي ترتكز على الدفاع، ومحاولة استغلال أخطاء الخصوم، لكنها فشلت في الوصول للشباك الإسبانية.

وارتفع رصيد المنتخب الإسباني إلى النقطة 4، ويتشارك الصدارة مع البرتغال التي فازت اليوم على المغرب بنفس النتيجة، وتراجعت إيران إلى المركز الثالث بعدما توقف رصيدها عند ثلاث نقاط.

والفوز الصعب الذي حققه الإسبان على حساب إيران كان الانتصار الـ400 في تاريخ لاروخا.

من جانبه قال فرناندو هييرو، المدير الفني للمنتخب الإسباني، إنه لا يمكن الفوز بسهولة، في مباريات كأس العالم، عقب الانتصار العسير على إيران (1-0).

وأوضح هييرو، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة.. في الشوط الثاني قمنا بتصحيح بعض الأشياء، سجلنا هدفًا، وعرفنا مدى تعقيد المباراة”.

وأضاف: “لا أحد يفوز بسهولة في كأس العالم، إيران فريق عظيم ولديه مفاهيم واضحة.. كيروش عمل معهم لسبع سنوات، ولن يجعل الأمور سهلة على أي أحد، أنا فخور بلاعبي فريقي”.

وفي مباريات المجموعة الأولى اقتنص منتخب أوروجواي فوزا على حساب نظيره السعودي، بهدف دون رد، اليوم الأربعاء، على ملعب “روستوف آرينا”، في الجولة الثانية.

وسجل هدف المباراة الوحيد لويس سواريز، نجم برشلونة، في الدقيقة 23، ليصعد “السيليستي” رسميا إلى دور الـ16، ويلحق بمنتخب روسيا، محتلا المركز الثاني في المجموعة، بفارق الأهداف عن المتصدر.

أما المنتخب السعودي، فقد ودع كأس العالم، بعدما تلقى الهزيمة الثانية في البطولة، وهو نفس حال شقيقه المصري، الذي يحتل المركز الثالث بلا نقاط، متفوقًا بفارق الأهداف على الأخضر.

ورغم الهزيمة، إلا أن المنتخب السعودي ظهر بشكل مغاير، عما كان عليه في مباراة روسيا (5-0)، وقدم الأخضر عرضا جيدا، خاصة في الشوط الأول، لكن خبرة لاعبي أوروجواي حسمت الفوز.

www.iraq.shafaqna.com/ انتها