نشر : June 20 ,2018 | Time : 13:15 | ID 118379 |

القوات الأمنية تدمر مضافات داعش بالحدود السورية وتعالج 117 عبوة بالأنبار

شفقنا العراق-متابعات-دمرت قوات الحشد، مضافات لداعش على الحدود العراقية السورية، وكشفت شرطة نينوى، عن العثور على 167 جثة تعود لداعش، بينهم قياديين، کما فجرت وعالجت القوات الأمنية، عشرات العبوات الناسفة والاعتدة من مخلفات عصابات داعش بالأنبار.

وذكر بيان لهيئة الحشد الشعبي اليوم انه “بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة تمكنت مدفعية اللواء ٣٣ في الحشد الشعبي من معالجة مضافات لداعش على الحدود العراقية السورية، مضیفا ان “ضربات الحشد حققت إصابات دقيقة وحققت أهدافها بتكبيد عناصر داعش خسائر فادحة”.

وبدوره قال مصدر من شرطة نینوی ان “القوات الأمنية عثرت على167 جثة تعود لعناصر داعش، من بينهم قياديين عرب وأجانب، كان قد تمت تصفيتهم من قبل قيادييهم خلال عمليات تحرير مدينة الموصل”.

وأضاف ان “الجثث تم العثور عليها داخل منطقة الجزيرة في قضاء الحضر، جنوب غرب الموصل”، مبينا ان “القوات الأمنية قامت بطمر الجثث بعد التأكد من البطاقات التي كانت بحوزتها”.

ومن جهته قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول لن “قوة من قيادة عمليات الانبار وخلال معالجة العبوات الناسفة من تقاطع السلام إلى محطة قطار الفلاحات، فجرت 67 عبوة ناسفة من مخلفات داعش، كما عالجت قوة أخرى من القيادة ذاتها 42 عبوة ناسفة محلية الصنع.

وأشار رسول الى ان “قوة من قيادة عمليات الانبار، طهرت طريقاً بطول 2 كم في منطقة البوعساف، وعثرت على 8 عبوات ناسفة على شكل جلكان سعة 20 لتر يحتويان مادة C4 تم معالجتها”لافتا الى “شروع قوة مشتركة بواجب تفتيش الحافة الشمالية والشرقية والغربية لبحيرة الحبانية لتعزيز الأمن والاستقرار هناك”.

کما افاد مصدر محلي في صلاح الدين، ان “تنظيم داعش قام بتكرار عمليات الاختطاف بحق الابرياء، حيث اقدم على خطف خمسة اشخاص في تلول البعاج شمال غرب صلاح الدين”، مبينا ان “التنظيم قام بخطف شخصين من قرية جهاف الخيل شمال تلول البعاج، وثلاثة اخرين هم رعاة ابل من قرية عين صديد”.

هذا وأعلنت قيادة عمليات بغداد، اليوم الأربعاء، إلقاء القبض على محكوم بالإرهاب بعد 5 سنوات على هروبه من سجن أبو غريب عام 2013.

الی ذلك افاد مصدر امني في محافظة الانبار، بأن تنظيم “داعش” اختطف ستة من اصحاب معامل الانشائية غرب قضاء الرطبة غربي المحافظة.

وقال المصدر إن “ستة من من اصحاب المعامل للمواد الانشائية للحصى والطابوق ذهبوا لتفقد معاملهم غرب قضاء الرطبة غربي الانبار رغم تحذير القوات الامنية لهم بعدم استقرار تلك المنطقة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها