نشر : June 13 ,2018 | Time : 12:27 | ID 117724 |

المفاوضات مستمرة بين الكتل، والقضاء یرفض التدخل بملف حريق الصناديق

شفقنا العراق- متابعات- کشفت صحيفة عربیة عن صراع كبير بين الاحزاب الكردية للظفر بالاغلبية في البرلمان، کما اعتبر الحزبان الكرديان الرئيسيان، اعلان تشكيل تحالف بين سائرون والفتح خطوة إيجابية وبداية لخارطة طريق سياسية، هذا وبحث الحكيم مع وفد من تحالف الفتح، أهمية استمرار الحوارات لتشكيل الكتلة النيابية الأكبر، فیما رفض القضاء التدخل في عمله بالتحقيق في تفجير مدينة الصدر وحريق المفوضية .

واعتبر الحزبان الكرديان الرئيسيان، اعلان تشكيل تحالف بين سائرون والفتح خطوة إيجابية وبداية لخارطة طريق سياسية، فيما اكدا انهما سيعلنان عن موقفهما المشترك بأسرع وقت ممكن لبدء المباحثات.

کما كشفت صحيفة قطرية، عن صراع كبير بين الاحزاب الكردية للظفر بالاغلبية في البرلمان، لافتة إلى أنّ الفترة الأخيرة شهدت عدداً من الانشقاقات والانقسامات داخل صفوف التحالفات الكردية التي تشارك للمرة الأولى في الانتخابات.

وذكرت صحيفة العربي الجديد انه “قبل ثلاثة أسابيع على الانتخابات البرلمانية في العراق، المقررة في 12 أيار المقبل، تواجه الأحزاب الكردية مشاكل سياسية، تسبّبت في حدوث انشقاقات وانقسامات، بشأن مكاسب المرحلة المقبلة”.

هذا وذكر بيان لرئاسة التحالف الوطني، ان السيد عمار الحكيم “شدد خلالَ استقباله وفداً من تحالفِ الفتح برئاسةِ الشيخ قيس الخزعلي على ضرورةِ معالجة الأزمة الناتجة من الإشكالياتِ التي تثارُ حول نتائج الانتخابات بما يضمنُ نزاهةَ العملية الانتخابية وحماية إرادة الناخب العراقيّ”.

وایضا كشف قيادي في منظمة بدر، عن أهداف تحالف “فتح مع سائرون”. وقال كريم النوري إن “تحالف سائرون مع الفتح، له أهداف كثيرة، منها منع إعادة الانتخابات، ومنع تشكيل حكومة طوارئ” معتبراً أن “هذا التحالف سيمنع وقوع أي حرب أهلية في البلاد”.

وأكد الجانبان “كما أكدنا على أهميةِ استمرار الحوارات لتشكيلِّ الكتلة النيابية الأكبر وصولاً إلى تشكيلِّ حكومة الأغلبية الوطنية القادرة على تلبيةِ طموحاتِ وتطلعاتِ أبناء شعبنا”.

فیما عد رئيس مفوضية الانتخابات الأسبق عادل اللامي، نتائج الانتخابات التي أعلنت عنها سابقا “لاغية” بإجراء العد والفرز اليدوي.

وقال اللامي ان “النتائج التحقيقية بشأن حريق مخازن المفوضية الاحد الماضي، اشارت انه بفعل فاعل والدليل ان الحريق حدث في 3 مخازن احترق كل لوحده”، مشيرا الى ان “هذا العمل الجنائي يعتمد اما لطمس ادلة تزوير او للتشويش على العملية الانتخابية واثارة الراي العام بالإضافة الى زيادة من التساؤلات التي أثيرت حول النتائج”.

بدوره شدد ائتلاف دولة القانون على ان مطلبه الاساسي هو تصحيح اثار الخيانه الكبرى في التزوير وحرق الصناديق، مبينا رفضه تشكيل حكومة بمقدمات مزوره وتلاعب صارخ.

بصعید آخر دعا مجلس القضاء الاعلى، الجهات كافة الى عدم التدخل في عمله بالتحقيق في مختلف الجرائم ومنها تفجير مدينة الصدر وحرق مخازن مفوضية الانتخابات

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء عبد الستار بيرقدار ان “مجلس القضاء الاعلى يوضح ان اجراءات المحاكم في التحقيق بخصوص مختلف الجرائم تستوجب السرية والدقة ولا يمكن نشرها في وسائل الاعلام خصوصا في مراحل التحقيق الاولى بعكس النشاطات السياسية للسلطات الاخرى”، مضیفتا انه تم توقيف 6 متهمين لغاية 12 /6/2018”.

الی ذلك بحث القضاة المكلفين بمهام مجلس المفوضين بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات مع الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش دعم بعثته في عملية العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here