نشر : June 11 ,2018 | Time : 13:08 | ID 117522 |

اختفاء حراس مخازن المفوضية، والصدر يحذر من حرب أهلية وعلاوي يدعو لاستفتاء شعبي

شفقنا العراق-متابعات-كشف مسؤول أمني، عن إختفاء حراس مخازن مفوضية الانتخابات بعد احتراقها، والصدر يحذر من خطورة الوضع، وعلاوي يدعو لاجراء استفتاء شعبي لتحديد المضي بالانتخابات المطعون بها او تبني جديدة.

نقلت صحيفة العربي الجديد القطرية عن المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته، أن “حرّاس المخازن اختفوا ويجري البحث عنهم حالياً. كما أن هناك عمليات عنف ظاهرة على الأبواب الخارجية للمخازن توضح أنها فتحت بمطارق حديد أو أي آلة أخرى وتم اقتحام المكان وافتعال الحريق”.

وأشار الى ان عدداً كبيراً من الصناديق احترق ولا يمكن خلال الوقت الحالي معرفة عددها لكن تم إنقاذ عدد غير قليل منها أيضا من قبل الدفاع المدني وسكان محليين من البيوت القريبة على المخازن ساهموا في الإنقاذ،” مؤكدا أن “صناديق كثيرة لم تحترق لكنها أتلفت بفعل المياه”.

کما حذر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، من خطورة الوضع في العراق بعد حرق مخازن مفوضية الانتخابات.

وذكر المكتب الخاص للصدر، ان زعيم التيار الصدري نشر فجر اليوم، رسالة حذر فيها من خطورة الوضع في العراق ومن “بداية حرب اهلية”، واكد أن المناصب اهون لديه من “عفطة عنز”.

بدوره دعا رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، الى اجراء استفتاء شعبي لتحديد المضي بالانتخابات المطعون بها او تبني جديدة، مشددا على ضرورة إيجاد صيغة تعيد للشعب العراقي ثقته بالعملية السياسية والانتخابية.

ومن جهته استنكر تيار الحكمة، حريق مخازن المفوضية ودعا الجهات الرسمية المسؤولة والأجهزة المختصة إلى تحديد المتورطين بهذا الفعل المرفوض وملاحقتهم قانونياً لينالوا جزاءهم العادل.

كما قدمت بعثة الأمم المتحدة في العراق المساعدة لمجلس القضاء الأعلى في إدارته لمفوضية الانتخابات في المحافظات كافة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها