نشر : June 7 ,2018 | Time : 15:44 | ID 117121 |

القوات الأمنية تصد هجوما في بعقوبة وتدمر مقرات داعش بسوريا

شفقنا العراق- استمر الحشد الشعبي بمطاردة داعش في قزلاقز ، کما شرعت قوات الحشد الشعبي بالاشتراك مع قيادة عمليات ديالى بعملية دهم وتفتيش، ومن جهته أعلن العزاوي، عن إحباط تعرض لتنظيم “داعش” على قرية زراعية شمال شرق ب‍عقوبة، هذا و دمرت مقر قيادة وسيطرة تابع لتنظيم “داعش” بقصف لطائرات “اف 16” العراقية داخل الأراضي السورية .

واصل الفوج الاول في لواء 110 في الحشد الشعبي عمليته العسكرية وهو يطارد تنظيم “داعش” في منطقة قزلاقز (85كم شمال شرق ب‍عقوبة) ذات التضاريس المعقدة والتي شهدت في الاشهر الماضية نشاطا لخلايا التنظيم.

وکذلك أكد إعلام الحشد الشعبي ان قوة من الحشد وبالاشتراك مع عمليات ديالى وبإسناد من طيران الجيش العراقي شرعت بعملية دهم وتفتيش من اربعة محاور في مناطق وادي ثلاب والوادي الحديدي وتقاطع زلو ومناطق مياح ووادي الشهيد حسين والجامع المهدم وعبدالله الحطام والمناطق المحيطة بالنفط خانة شمال شرق بعقوبة.

ومن جهته قال قائد عمليات ديالى الفريق الركن مزهر العزاوي ، إن “تنظيم داعش شن تعرضاً مسلحاً على قرية في أطراف ناحية جبارة (110كم شمال شرق بعقوبة )،وتم إحباطه من قبل القوى الأمنية ومطاردتهم”.

وأضاف العزاوي، أن “إطلاق النار من قبل داعش صوب القرية أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخر بجروح”، لافتاً إلى أن “الوضع تحت السيطرة الأمنية”.

کما قال المركز الاعلام الامني، إنه “تنفيذا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وبإشراف وتنسيق قيادة العمليات المشتركة دكت طائرات F16 العراقية صباح اليوم، ووفق معلومات استخباراتية دقيقة مقر ما يسمى قيادة وسيطرة بداخله قيادات ومقاتلين من عصابات داعش الإرهابية في منطقة هجين داخل الأراضي السورية”.

هذا وافاد مركز الإعلام الأمني، بانفجار كدس للعتاد في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، مضیفا إن القوات الأمنية فتحت تحقيقا بالحادث لمعرفة ملابساته، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وبدوره ذكر الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول ان ” مفارز مديرية استخبارات وأمن السليمانية الميدانية التابعة إلى المديرية العامة للاستخبارات والأمن وبالتنسيق مع قوات البيشمركة القت القبض على ثلاثة مطلوبين في محافظة السليمانية وفق المادة ١/٤ ارهاب إلى محاكم {بيجي ، وديالى، والمحكمة المركزية/الرصافة بغداد} أحدهم هرب من سجن بيجي خلال سيطرة عصابات داعش الإرهابية على مناطق من محافظة صلاح الدين”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها