نشر : May 28 ,2018 | Time : 00:34 | ID 116022 |

السيد الحوثي: معركة الساحل اتخذت بقرار أمريكي وبإمكاننا تحويلها إلى تهديد للغزاة

شفقنا العراق-قال قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي إن المعركة في اليمن هي عدوان أجنبي وأن من يدير المعركة في الميدان هم ضباط سعوديون وإماراتيون مرتبطون بغرف عمليات يديرها الأمريكي والإسرائيلي والبريطاني.

وجدد السيد الحوثي في كلمة مساء الاحد، التأكيد على أن التصريحات الأمريكية والإسرائيلية تكشف وتزيد الوعي بطبيعة العدوان على اليمن وأن معركة الساحل اتخذت بقرار أمريكي، وهم يشرفون عليها.

وأضاف إن “السعودي والإماراتي افتضح في العدوان على اليمن أكثر من أي وقت مضى وانكشف ارتباطه بالأمريكي والإسرائيلي”.

وأكد السيد عبد الملك الحوثي على أن المعركة في الساحل هي معركة أمريكية بامتياز وجنودها المرتزقة، مؤكدا أن أبناء الشعب اليمني يخوضون اليوم المعركة في مواجهة الغزو الأجنبي بأفضل من أي وقت مضى في تاريخ مواجهة الغزاة.

ولفت السيد عبدالملك إلى أن الشهيد الرئيس صالح الصماد عندما نزل الحديدة كان يدرك طبيعة الاستهداف الأمريكي لهذه المحافظة، مشددا على أن تهامة هي أمانة الشهيد الرئيس الصماد على عاتق الشعب اليمني.

وبين السيد الحوثي أن تماسك واطمئنان أبناء الشعب اليمني هو ما سيفشل تكتيك العدو الأمريكي السعودي الإماراتي، قائلا إن ”العدو يسعى لإعطاء كل خطوة أكبر من حجمها، ويجب مواجهة ذلك بالتحرك التعبوي والإعلامي”، مضيفاً أن “تكتيك العدو في الساحل هو تكتيك صبياني يمكن أن يسقط أمام الثبات العسكري والتماسك الشعبي”.

وأشار إلى أن الاختراقات في الخط الساحلي قابلة للاحتواء والسيطرة عليها وتحويلها إلى تهديد للغزاة ومرتزقتهم، مؤكدا على أن أي اختراق للعدو يمكن تطويقه بالتكاتف الشعبي والقبلي إلى جانب الجيش واللجان، مشيراً إلى أن العدو يراهن على حالة الإرباك.

كما أكد على أن العدو يستطيع أن يفتح معركة في الحديدة لكن يستحيل عليه أن يحسمها بفضل صمود أبناء محافظة الحديدة وكل الأحرار من أبناء الشعب اليمني الصامد، محذرا من التقصير والتفريط والإرباك والقلق، قائلاً “وإني لأرى شعبنا اليوم في وضعية أفضل تساعده على الصمود والثبات”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها