نشر : May 26 ,2018 | Time : 11:03 | ID 115854 |

العتبة العسكرية توزع 15 ألف وجبة إفطار یومیا وتواصل الختمة الرمضانیة

شفقنا العراق-مضيف الامامين العسكريين (عليهما السلام) ذلك المضيف الذي كان وما يزال يستقبل يوميا الاف الزائرين الكرام من مختلف بقاع العالم والذي أصبحت تلازمه عناوين عدة للخدمة المميزة والكرم والتعامل الجيد مع الزائرين الكرام.

في شهر رمضان المبارك له برنامج خاص يقدمه للزائرين الكرام الوافدين للمرقد المقدس السيد مصطفى الحسيني مسؤول قسم الضيافة بين لإعلام العتبة عن برامج المضيف قائلا:

المضيف يوزع يوميا وحسب ما اعد له من برنامج رمضاني وجبات الإفطار والتي تنوعت موادها إضافة الى المشروبات الغازية والالبان والتمور اما فيما يخص وجبات السحور فهناك الاجبان والشوربة والشاي كذلك يقدّم وجبات بينية خفيفة كالحلويات والعصائر في مناسبات متفاوتة.

وأضاف الحسيني ان المضيف قسمان قسم للرجال والأخر للنساء انه يتم أيضا تزويد بعض القطعات الأمنية بوجبات منتظمة من الفطور والسحور وعلى مدى السنوات السابقة ومستمرة تلك الخدمة واختتم القول انهم فخورون بتقديم تلك الخدمات وهذه الخدمة المشرفة في مضيف الامامين العسكريين (عليهما السلام).

ومع اطلالة شهر رمضان المبارك وضعت إدارة العتبة العسكرية المقدسة برنامجاً متكاملاً لضيافة الصائمين سواء في مضيف العتبة المقدسة او في برنامج السفرة المتنقلة للقوات الأمنية والحشد الشعبي التي ينظمها المضيف .

السيد مصطفى الموسوي مسؤول قسم الضيافة أكد لإعلام العتبة أن قسمنا أتخذ جميع الاحتياطات وجهز جميع مستلزمات الشهر المبارك من أجل تهيئة وجبات الأفطار والسحور للزائرين الكرام والتي تحتوي على أكثر من خمس مواد بالإضافة الى العصائر والفواكه.

يذكر أن مضيف العتبة العسكرية المقدسة يتبنى سفرة مفتوحة في الصحن العسكري المقدس لأفطار الزائرين الكرام طيلة أيام الشهر الفضيل..

وضمن برنامجه القرآنيّ السنوي الذي أعدّه لإحياء أيّام وليالي شهر القرآن وربيعه شهر رمضان المبارك بإطلاق الختمة القرآنيّة المرتّلة، في أجواءٍ روحانيّة ونفحاتٍ إيمانيّة ومن الصحن العسكري المقدس تعالت أصواتُ التالين لكتاب الله تعالى وبحضورِ ومشاركةِ جمعٍ غفير من المؤمنين الزائرين.

الختمةُ القرآنيّة المرتّلة تعتبر من الفقرات المهمّة لبرنامج العتبة العسكرية  الرمضانيّ، حيث تمّ الاستعداد لها مبكّراً وتمّت تهيئة كافة التحضيرات، مثل المكان ومنصّة القرّاء إضافةً الى مكان المشاركين في الختمة، وتهيئة عددٍ كبير من المصاحف ا لتتناسب مع أعداد المشاركين فيها.

القارئ حيدر المياحي تحدّث عن هذا النشاط قائلاً: “الختمةُ القرآنيّة المرتّلة تُعتبر إحدى نشاطات وفعّاليات قسم الشؤون الدينية  المهمّة خلال شهر رمضان المبارك، الشهر الفضيل الذي ليس كبقيّة الشهور وأيّامه أفضل الأيام ولياليه أفضل الليالي، لذلك دأب قراء العتبة المقدّسة على إقامتها سنويّاً، فثمّة علاقة وطيدة ورباط متين بين القرآن وشهر الصيام، فتكون هذه الختمات والفعّاليات القرآنيّة المباركة إحدى أهمّ الطرائق والوسائط لتقوية وشائج هذه العلاقة الروحيّة.

الجدير بالذكر ان الختمةُ القرآنيّة تنطلق يوميّاً الساعة السادسة عصراً بمعدّل قراءة جزءٍ واحد كلّ يوم، حيث تمّت تهيئة مكانٍ مخصّص من الصحن الشريف زُوّد بالمصاحف ليتمكّن المشاركون من المتابعة مع القرّاء في إتمام قراءتهم.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها