نشر : May 17 ,2018 | Time : 18:13 | ID 115093 |

هاتف الشيخ تميم واردوغان.. روحاني يدعو لرد اسلامي مناسب على الجرائم الصهيونية

شفقنا العراق- دعا الرئيس الايراني حسن روحاني الدول الاسلامية لابداء الرد المناسب في اجتماع اسطنبول على الجرائم الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني.

وفي اتصال هاتفي تلقاه من امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الخميس، هنأ الرئیس روحاني الحكومة والشعب القطري لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وقال ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر فرض الحصار على دولة قطر اجراء خاطئا وظالما وترحب بتطوير العلاقات والتعاون معها كدولة صديقة وجارة.

واشار الرئيس الايراني الى ان ايران حكومة وشعبا كانت وستظل الى جانب الحكومة والشعب القطري في مختلف الظروف، مرحبا بانعقاد اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون بين البلدين في سياق التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية.

وصرح الرئيس روحاني بان لا سبيل لحل الخلافات سوى الحوار واضاف، ان ايران على استعداد دائم للحوار حول قضايا المنطقة مع دول منطقة الخليج الفارسي، ولكن للاسف هنالك في هذا السياق بعض الدول التي تتصور بانه يجب اتخاذ سبيل اخر غير الحوار.

واكد بالقول انه لا قوة او قوة كبرى يمكنها ان تكون بديلا عن التعاون الجيد بين الجيران في المنطقة.

واشار الى خطوة الحكومة الاميركية بالخروج احادي الجانب من الاتفاق النووي، واعتبرها بانها لا تخدم مصلحة اميركا وسائر الدول الاخرى في المفاوضات مع ايران واضاف، اننا نشعر بالسرور اليوم لان غالبية دول العالم رفضت هذه الخطوة الاميركية وادانتها.

من جانبه هنأ امير دولة قطر في هذا الاتصال الهاتفي، الحكومة والشعب الايراني بحلول شهر رمضان المبارك واشار الى العلاقات الودية والاخوية بين البلدين في مختلف القطاعات واشاد بالمواقف البناءة لايران فيما يتعلق بازمة قطر مع دول اخرى في المنطقة، داعيا الى تطوير العلاقات الشاملة بين طهران والدوحة.

وادان الشیخ تمیم بن حمد آل ثاني الخطوة التي اقدمت عليها الحكومة الاميركية بنقل سفارتها الى القدس والحصار المفروض على قطاع غزة وقتل ابناء الشعب الفلسطيني من قبل الكيان الصهيوني، معتبرا اجتماع القمة للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول فرصة مناسبة للتشاور والحوار حول القضايا والمشاكل الاقليمية.

واشار امير قطر الى توتير الاجواء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية اخيرا، واعتبر ايران دولة كبيرة، مؤكدا بان الخلافات والقضايا الدولية يجب حلها وتسويتها عبر الحوار فقط.

کذلك دعا رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني منظمة الامم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي بان تكونا علي قدر المسؤولية في هذه المرحلة الحساسة للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم.

واكد  الرئيس روحاني خلال اتصال هاتفي اليوم الاربعاء مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان، ان الاجراءات الاخيرة للكيان الصهيوني عززت من وحدة الشعب الفلسطيني اكثر من ذي قبل وكشفت عن حقيقة النوايا الامريكية للعالم.

وتطرق رئيس الجمهورية الي نقل السفارة الامريكية الي القدس الشريف؛ واصفا ذلك بانه اجراء غير قانوني تسببت في استفزاز الشعب الفلسطيني واستياء المسلمين.

وحمّل روحاني  الادارة الامريكية والكيان الصهيوني المسؤولية قبال جرائم القتل الجماعي والقرارات الاستفزازية في المنطقة  وقال : ان الرئيس الامريكي اخطا في حساباته بشأن قضايا المنطقة ليتصور بانه قادر علي اخماد مقاومة الشعب الفلسطيني من خلال دعمه للكيان الصهيوني.

ودعا  الرئيس الايراني الدول الاسلامية الي التصدي من خلال مواقف متماسكة لهذه التصرفات المناوئة للانسانية ؛ مردفا ان هذه الجرائم عززت من وحدة الشعب الفلسطيني اكثر من ذي قبل وكشفت عن حقيقة النوايا الامريكية للعالم.

ووصف روحاني  ،وفق ما اوردته ارنا ، مجازر القتل الجماعي الذي ارتكبها الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني المظلوم تزامنا مع مرور 70 عاما علي احتلاله للاراضي الفلسطينية، بانها فاجعة كبري ومؤلمة؛ داعيا الامم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي ان تكونا علي قدر المسؤولية في هذه المرحلة الحساسة، للدفاع عن حقوق هذا الشعب المظلوم.

ورحب الرئيس الايراني بدعوة نظيره التركي للمشاركة في الاجتماع الطارئ لقادة الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي باسطنبول؛ داعيا الي الاعلان عن موقف موحد وحاسم من جانب الدول الاسلامية ضد اجراءات امريكا واسرائيل.

وفي جانب اخر من تصريحاته خلال الاتصال الهاتفي مع اردوغان اعرب روحاني عن ارتياحه للعلاقات المتنامية القائمة بين ايران وتركيا؛ مؤكدا ان هذه العلاقات تخدم مصالح شعبي البلدين وتسهم في تعزيز السلام والامن في المنطقة.

الي ذلك، قال الرئيس التركي ان الجرائم الاخيرة للكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني المظلوم مثيرة للاسف؛ مصرحا ان هذه المجازر ناجمة عن الاجراءات غير المدروسة للحكومة الامريكية.

وطالب اردوغان الدول الاسلامية بان تعرب عن احتجاجها واستيائها من هذه الجرائم  بشكل موحد  ومتابعة جهودها لاستيفاء حقوق الشعب الفلسطيني عبر الاوساط الدولية.

وفيما وجّه دعوة الي الرئيس روحاني للمشاركة في الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول؛ اكد الرئيس التركي ان حضور ايران في هذا الاجتماع مؤثر وهام؛ وقال انه حان الوقت اليوم لنتولي المسؤولية ازاء اخواننا الفلسطينيين.

وشدد اردوغان علي مناقشة القضية الفلسطينية لدي الجمعية العامة للامم المتحدة وادانة جرائم الكيان الصهيوني؛ مضيفا ان اي مشروع  للسلام لا يلاحظ فيه مطالب و قلق الشعب الفلسطيني سيؤدي فقط الى تفاقم التوترات في المنطقة .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here