نشر : May 17 ,2018 | Time : 18:07 | ID 115092 |

أوروبا: شروط الاتفاق مع ايران يجب الالتزام بها من قبل جميع المشاركين

شفقنا العراق- أكّد قادة كلّ من بريطانيا وألمانيا وفرنسا أنه يجب الالتزام بشروط الاتفاق الإيرانية من قبل جميع المشاركين بما فيها إيران، معتبرين أنه يجب على إيران مواصلة احترام التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق.

وعقب لقاء ثلاثي بين رؤساء البلدان الثلاث، صدر عن مكتب رئيسة الوزراء البريطانية بيان أكّد الزعماء فيه نيّتهم الالتزام بشروط الصفقة، مؤكّدين أهميتها على الأمن المشترك”، كما وعدوا بالعمل مع جميع الأطراف التي لم تخرج من الاتفاق.

وشدد الرئيس الفرنسي اليوم، عند وصوله إلى صوفيا، على ضرورة الدفاع عن سيادة أوروبا الاقتصادية، مضيفا أنه ينبغي أن تظل الشركات الأوروبية قادرة على الاختيار بحرية إما ممارسة أعمالها في إيران أو الامتناع عن ذلك.

وذكر ماكرون أن المفوضية الأوروبية أعدّت حزمة من المقترحات بهدف حماية الشركات الأوروبية التي تمارس أعمالها في إيران من تداعيات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخصوص انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين طهران ومجموعة “5+1” وإعادة فرض عقوبات على إيران.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى إجراء مشاورات مكثفة بخصوص إيران، معتبراً أن الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 يشكّل عنصراً مهماً للأمن والسلام الإقليميين، ولذلك قرر -بحسب تعبيره- الوقوف إلى جانبه مهما كان قرار الولايات المتحدة، وأكّد ماكرون أن أوروبا كانت منذ البداية موحدة في سعيها إلى إرساء الأمن والسلام في المنطقة.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن أن قمة الاتحاد الأوروبي المنعقدة في العاصمة البلغارية صوفيا قررّت دعم الاتفاق النووي مع طهران بهدف حماية الشركات الأوروبية العاملة في إيران.

الجدير ذكره، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، وأعاد فرض العقوبات عليها، في وقت حثّ فيه الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف المحافظة على الاتفاق.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي التحول من الدولار إلى اليورو في الحسابات التجارية مع طهران فيما يتعلق بإمدادات النفط من إيران، وذلك للالتفاف على اجراءات الحظر الأميركية.

وقال مصدر أوروبي لوكالة “نوفوستي” الروسية: “لدي معلومات مفادها بأن الاتحاد الأوروبي ينوي التحول من الدولار إلى اليورو عند الدفع مقابل النفط الإيراني”.

وكانت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية “فيديريكا موغيريني” قد أعلنت في أعقاب محادثات أجرتها أمس الثلاثاء في بروكسل مع وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، أن الجانبين اتفقا على العمل للحفاظ على العلاقات الاقتصادية وتعميقها بين الاتحاد وإيران.

وقالت: “نحن نعمل على إيجاد حل عملي… نحن نتحدث عن حلول للحفاظ على الاتفاق.. تلك الإجراءات ستسمح لإيران بمواصلة تصدير النفط وللبنوك الأوروبية بالعمل في إيران”.

ويعد الدولار العملة الوحيدة، التي يتم بها تسعير النفط في البورصات، وبالتالي فإن جميع عمليات التبادل التجاري بين المصدرين والمستوردين تتم بالعملة الأميركية، وبعد إعادة فرض الحظر الأميركي على إيران فإنه من المهم لهذا البلد، الذي يصدر 2.5 مليون برميل في اليوم، تجاوز هذه العقبة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here