نشر : May 17 ,2018 | Time : 12:52 | ID 115044 |

العتبة الكاظمية تستكمل استعداداتها لاستقبال شهر رمضان، وتتفقد قطعات الحشد بسنجار

شفقنا العراق- في إطار الاستعدادات لاستقبال أيام شهر الخير والرحمة والطاعة والغفران شهر رمضان المبارك، أعدت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة خطتها، وتهيئة جميع المستلزمات من الناحية التنظيمية والأمنية والخدمية واستنفرت جهود أقسامها وشعبها ووحداتها كافة لاستقبال زائري الإمامين الجوادين “عليهما السلام” وتقديم الخدمات اللازمة التي تتلائم مع أجواء هذا الشهر الفضيل، كما تم إعداد برنامج عبادي خاص يشتمل على إقامة المحاضرات الدينية والتثقيفية وإقامة المحافل والجلسات التعليمية والختمات القرآنية المباركة.

وجهود إيمانية مباركة يكللها شذى القرآن وعبير الدعاء، أقامت وحدة مكتبة القرآن الكريم التابعة لقسم خدمات العتبة المقدسة، بإعادة تأهيل المكتبات الموجودة في الصحن الكاظمي الشريف، استعداداً للشهر الفضيل شهر رمضان المبارك والمساهمة في توفير الأجواء الإيمانية والعبادية للزائرين الكرام، وتمكينهم من أداء مراسم العبادية بخشوع وتضرع إلى الله تبارك وتعالى.

کما زارَ وفد العتبة الكاظمية المقدسة القوات الأمنية والحشد الشعبي المرابطة في قواطع العمليات العسكرية في مدينة سنجار وصولاً إلى مشارف الحسكة قرب الحدود العراقية السورية، والتقى الوفد بعدد من أمراء التشكيلات والصنوف والمجاهدين في فرقة العباس “عليه السلام” القتالية التابعة إلى العتبة العباسية المقدسة، ولواء الطف، وعدد من التشكيلات الأخرى، واطلع خلال جولته على أحوال المجاهدين الأبطال في سواتر القتال المُلبين لنداء الفتوى الجهادية المقدسة، كما استمع الوفد إلى شرح موجز عن آخر التطورات الأمنية على أرض الميدان التي شهدتها تلك المناطق الحدودية، ودورها الكبير في فرض السيطرة المُحكمة عليها تحسباً من تسلل عناصر من فلول الإرهاب التكفيري، كما بيّنوا حالة الإنكسارات والهزيمة التي ألحقت بقوى الشر والضلالة.

في الوقت ذاته عبَّر الإخوة المجاهدون الذي كانوا باستقبال وفد العتبة الكاظمية المقدسة ومرافقته في جولته الميدانية عن فرحهم وسرورهم البالغين لهذه الزيارة المباركة التي لها الأثر الكبير في نفوسهم، وثمّنوا هذه الخطوات المهمة التي تتبناها الأمانة العامة للعتبة المقدسة والتي حرصت على إدامتها بشكل مستمر، والشعور العالي بالمسؤولية والالتزام الديني والأخلاقي والوطني الذي يتمتع به خدام الإمامين الجوادين “عليهما السلام” تجاه إخوانهم في الحشد الشعبي وتجسيدهم لعمق الفتوى الجهادية ونصرتها.

كما قدّم المقاتلون شكرهم وثنائهم الكبيرين لما قدّم من دعم وإسناد معنوي ومادي يُلتمس فيه بركات الإمامين الكاظمين “عليهما السلام” ونفحاتهم القدسية.

وفي ختام الزيارة نقل الوفد تحيات خدّام العتبة الكاظمية المقدسة داعياً المولى العلي القدير وببركة الإمامين الجوادين “عليهما السلام”، أن يسدّد خطاهم ويؤيدهم بنصره على أعداء الإنسانية إنه سميع مجيب.

النهایة    

www.iraq.shafaqna.com/ انتها