نشر : May 8 ,2018 | Time : 13:02 | ID 114323 |

ما معنى كلام جهنم في الآية “يوم نقول لجهنم هل امتلئت فتقول هل من مزيد”؟

شفقنا العراق- ثمة سؤال يطرح: ما معنى كلام جهنم في الآية: “يوم نقول لجهنم هل امتلئت فتقول هل من مزيد”؟ وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني.

السؤال: يقول الله تعالى في كتابه المجيد بما معناه يوم نقول لجهنم هل امتلئت فتقول هل من مزيد.

1- من هو الذي يسئل جهنم ؟

2- جهنم جماد لا تتكلم فمن يجيب عنها ويقول هل من مزيد؟

3- على ماذا يدل جواب جهنم هل من مزيد؟

الجواب: قد ذكر لهذا التكليم معان ٍ متعددة ورد على بعضها، فقيل: ان الخطاب والجواب بلسان الحال. و ردّ بأنه لو كان بلسان الحال لم يختص به تعالى.

وقيل حقيقة الخطاب لخزنة جهنم والجواب منهم. وفيه انه خلاف الظاهر لا يصار اليه إلا بدليل.

وقيل ان الخطاب على ظاهره وليس هناك من دليل على عدم جواز تكلم جهنم وقد أشار القرآن الى كلام الأيدي والأرجل والجلود وغيرها. (انظر تفسير الميزان 81/353).

وذكر للمراد من (هل من مزيد) عدّة معان ٍ منها: انه استفهام استنكاري أي أن جهنم تقول لا مجال للزيادة. ومنها أيضاً ان هذه الجملة فيها طلب للزيادة أي هل يوجد غير هؤلاء ليدخلوا النار. (انظر تفسير الأمثل 17/46).

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها