نشر : May 1 ,2018 | Time : 16:01 | ID 113736 |

القوات الأمنیة تطلق عملیة بالحويجة وتفكك خلية لداعش في ديالى

شفقنا العراق-اطلقت القوات الأمنیة الیوم عمليات مشتركة تستهدف أوكار داعش في قرى الحويجة، کما تمکنت امنية ديالى عن تفكيك اخطر خلية لداعش بحوزتها اسلحة لاستهداف الانتخابات، هذا دمرت ملجأين محصنين تابعين لـ”داعش” بقصف لطيران F16 العراقي جنوب الرطبة.

وذكر بيان لمركز الاعلام الأمني انه انطلقت عمليات مشتركة بين قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية، لاستهداف أوكار عصابات داعش في مناطق العضيبة والشريفية، وقد أسفرت العملیة عن العثور على عدد من الانفاق والمضافات تضم اسلحة وإعتدة مختلفة.

من جهته أعلن رئيس اللجنة الامنية في مجلس ديالى صادق الحسيني، عن تفكيك “اخطر خلية لداعش” قرب ب‍عقوبة، مشيراً الى أن الخلية كانت بحوزتها اسلحة لاستهداف الانتخابات المقبلة.

کما افاد مصدر رفيع بقيادة عمليات الأنبار إن “الطيران العراقي تمكن من قصف ملجأين محصنين لتنظيم داعش في جنوب الرطبة بالصحراء، (310 كم غرب الرمادي)، أسفر عن تدمير الملجأين وقتل عناصر داعش بداخلهما”.

ومن جانبه قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول، “بعملية استباقية نوعية استنادا الى معلومات استخبارية دقيقة، ضبطت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15، كدساً للعتاد يضم 100 عبوة ناسفة محلية الصنع و17 مسطرة تفجير من مخلفات عصابات داعش الارهابية في منطقة الوائلية غربي الموصل”.

کما دكت المدفعية الفرنسية قبل لحظات من داخل الاراضي العراقية مواقع داعش الارهابي في سوريا من منطقة سعده الواقعة في القائم المحاذية للحدود السورية بالتعاون مع الطيران الامريكي.

بدوره ذكر بيان لمركز الاعلام الأمني ، أن “القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد، ألقت القبض على متهمين بالإرهاب في مناطق حي العامل، ومدينة الصدر، والحسينية”.

ومن جهتها نفت قيادة فرقة الرد السريع ان “ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن حدوث اشتباكات بين قوة من الرد السريع وسرايا السلام عار عن الصحة”، مبينة ان “عناصر سرايا السلام كان لديهم خبر أن سيطرة الشهداء قد تعرضت لاعتداء إرهابي فاسرعوا لنجدة قوات الرد السريع في السيطرة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها