نشر : April 27 ,2018 | Time : 13:56 | ID 113392 |

أكدت إن التاريخ يعيد نفسه..المرجعية العليا: المجتمعات لا تحب الناصح الذي لا غرض له إلا الهداية

شفقنا العراق-أكدت المرجعية الدينية العليا، على لسان ممثلها في كربلاء، إن التاريخ يعيد نفسه في مجتمعنا، وبينت إن “المجتمعات في كثير من الحالات لا تحب الناصح الذي لا غرض له الا الهداية والمأمون في النصحية لا يعرف الغش حتى لو اتهم جزافاً”.

ودعا السيد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الى “الالتزام بخط المرجعية العليا وترك الأفكار المشوهة وترك الشبهات”، داعيا الشباب إلى “الالتزام بهذا الخط بالوعي الديني وان يكونوا على هداية ونور وعدم التأثر بكلام الجاهلين والأفكار المشبوهة”.

وأوضح ان “المراجع الدينية هم وكلاء الأمام محمد بن الحسن المهدي عليه السلام حتى يوم ظهوره، لافتا الى ان “أمامنا المهدي هو أجل وأسمى من الخزعبلات والتشويه”.

ودعا وكيل المرجعية العليا الى “ترك الجهل ونبذه وتعلم الخط الرسالي الصحيح للرسول وآل بيته الأطهار عليهم الصلاة والسلام”.

وأشار السيد الصافي الى ان “التاريخ يعيد نفسه بمجتمعنا هذا او غيره”، مبينا ان “المجتمعات في كثير من الحالات لا تحب الناصح الذي لا غرض له الا الهداية والمأمون في النصحية لا يعرف الغش حتى لو اتهم جزافاً”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها