نشر : April 26 ,2018 | Time : 16:21 | ID 113286 |

الصدر یخاطب الحشد: لا تكونوا عُصاة للمرجعية فاسمكم لا يزج بالسياسة

شفقنا العراق-رد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، على شكوى من افراد بالحشد الشعبي بشأن حقوقهم ومصيرهم ضمن هيئة الحشد المصوت على قانونها مؤخرا، مؤكدا ان البعض حصل على مرادهم ونسوا “الحشد”.

ونشر مكتب الصدر الخاص سؤالا لمجوعة من عناصر الحشد الشعبي موجه الى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر جاء فيه، “نحن مجموعة من المجاهدين من ابناء الحشد الشعبي، نضع بين ايديكم مظلوميتنا وهي بعد صدور تشريع قانون هيئة الحشد الشعبي من مجلس النواب العراقي وهو مساواتنا مع القوات المسلحة العراقية، وصدورعدة اوامر من قبل رئيس الوزراء، نود ايضاح انه لم يتم تفعيل اي قرار صادر من مجلس النواب العراقي حول قانون الحشد الشعبي، فصدرت عدة اوامر ديوانية من رئيس الوزراء العراقي بخصوص المساواة والمخصصات الا أنه لم يتم تنفيذها الى الآن، وما زلنا لانعرف مصيرنا هل نحن عقود او اجور او على الملاك الدائم؟”.

ورد الصدر على السؤال بالقول، “قد حصل البعض على مرادهم ونسوكم، كما حذرتكم، وقد انطوت صفحتكم ولايريدون عودتكم الا اذا استعملوكم من اجل مآربهم السياسية”.

وتابع “لا تكونوا عُصاة للمرجعية، فاسم الحشد لا يزج في السياسة”، لافتا الى “اننا سنبعث وفدا للاطلاع على مشاكلكم”.

وتظاهر العشرات من منتسبي الحشد الشعبي وعوائلهم، اول امس الاحد، امام المنطقة الخضراء وسط بغداد، للمطالبة بانصافهم وتفعيل قانون خدمة التقاعد لمنتسبي الحشد.

وصوت مجلس النواب في تشرين الثاني من العام 2016 على قانون هيئة الحشد الشعبي.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها