نشر : April 26 ,2018 | Time : 11:08 | ID 113257 |

السيد خامنئي یدعو للتصدي لأمريكا: “لا ولاية للمسلمين مع الكفار”

شفقنا العراق- دعا المرشد الإيراني الأعلى، السيد علي خامنئي، اليوم الخميس، المسلمين إلى اتصدي لامريكا وكل الظالمين عبر صف واحد مرصوص متماسك.

وقال السيد خامنئي لدى استقباله، المشاركين بالمسابقات الدولية للقرآن الكريم في ختام فعاليات دورتها الـ 35، ان الرئيس الامريكي يقول ان بعض الدول العربية لا يمكن ان تحافظ على نفسها لاكثر من اسبوع، مؤكدا انه ينبغي ان لا تكون للمسلمين ولاية مع الكفار.

واضاف ان الانظمة الغبية في بعض الدول تقوم بقتل الناس كما يحصل في اليمن.. كما ان هذه الانظمة في بعض الدول تقوم بشن حروب وجرائم ضد دول اخرى.

السید خامنئي شكر الله سبحانه وتعالى لتوفيقه بتنظيم هذا المحفل القرآني هذا العام، كما ثمّن جهود إدارة الأوقاف وكل الذي ساهموا في تنظيم محفل الأنس بالقرآن الكريم.

واعتبر أن مسالة القرآن هي مسالة مهمّة للغاية مشيرا إلى أنّها لطالما كانت في طليعة مسائل الأمة الإسلامية، وأضاف: “علينا أن نتمسك بالقرآن الكريم؛ فإذا لم تستفيد الأمة الإسلامية من القرآن الكريم فإنها ستتلقى الضّربات كما حدث في فترات تاريخية كثيرة”.

ولفت إلى أننا اليوم بحاجة أكبر من أي وقت مضى للقرآن الكريم والتّمسّك به، قائلا: “نمتلك عقولًا وإمكانات مختلفة ولا يُمكن ان نستفيد من هذه الإمكانات من دون النّور المتمثّل بالقرآن الكريم”.

ونوّه قائد الثّورة الإسلامية  في ايران إلى أن سبب تخلّف بعض الدّول الإسلامية يعود إلى تسلّط وهيمنة بعض قوى الكفر على هذه الدوّل؛ قائلا: “أن يقول الرئيس الأمريكي بوقاحة تامّة أنّه بدون دعم الولايات المتّحدة فإن بعض الدّول العربية لن تستطيع الاستمرار لأسبوع واحد هو أعلى مراتب الذل وإذلال المسلمين وهذا يعود إلى عدم التّمسك بالقرآن الكريم”.

ودعا خامنئي المسلمين إلى مواجهة الاستكبار والوقوف بوجه أمريكا، مشيرا إلى أنّه في حال لم تتم مراعاة هذه الحدود والواجبات فسيلحق الذل والتخلّف بالمسلمين.

وقال: “انظروا إلى أحوال الشّعب اليمني ومن أي مصيبة يُعاني، فقد بدّلوا أعراسهم إلى مآتم، وانظروا ما هي أحوال الشعب الأفغاني، الباكستاني والسّوري. كل هذه المسائل تعود إلى سبب تناسي مبدأ الولاية بين المؤمنين وعدم مراعاة الوصايا القرآنية”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها