نشر : April 23 ,2018 | Time : 08:20 | ID 112968 |

من الأنبار.. العبادي یدعو للاختيار بين المشروع الوطني غير الطائفي أو العودة للوراء

شفقنا العراق- اكد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، مساء الاحد، أن الانبار امام “مرحلة جديدة” متمثلة بالعمل على عودة النازحين واعادة الاعمار، ودعا الناخب الى الاختيار بين “المشروع الوطني غير الطائفي” أو العودة الى الوراء.

وقال العبادي “حان الوقت للانبار ان تنهض من جديد بعد ظلام داعش، فالانبار امام مرحلة جديدة متمثلة بالعمل على عودة النازحين واعادة الاعمار بذات القوة والاندفاع بالحرب على داعش”، موضحا أنها “بذلك امام طريق جديد ونصر ثاني لبناء العراق القوي البعيد عن الطائفية والعمل على التعاون لتحقيق الانتصارات بكل المستويات”.

وأضاف أن “أمام الناخب خيارين، الاول يتمثل باعطاء الصوت للمشروع الوطني غير الطائفي والذي يعمل على تقدم العراق وبناء البلد والذي اوفى لدماء الشهداء، او الذهاب للخيار الثاني وهو العودة الى الوراء، لذلك نعول على ابناء العراق وابناء الانبار في دقة الاختيار”.

وتعهد رئيس ائتلاف النصر، بـ “القضاء على اي مخطط او خطر يهدد المجتمع العراقي، والحفاظ على التوحد بين مكونات المجتمع العراقي، واعادة اعمار المدن المحررة، واعادة النازحين، وتعزيز ثقة العالم بالعراق”.

کما شدد رئيس الوزراء على اهمية العمل من اجل عدم عودة الطائفية والاوضاع الى الوراء، وعد الدماء التي سالت على الارض بأنها “اكبر دليل على التوحد”.

وقال العبادي خلال كلمته في تجمع كبير لعشائر الانبار، حسب بيان أصدره مكتبه الاعلامي، “نشدد على اهمية العمل من اجل عدم عودة الاوضاع الى الوراء وعدم عودة الطائفية وعدم الاستماع للاصوات التي لا تريد للعراق خيراً”، مبينا أن “تضحيات الابطال من قواتنا حققت النصر أمام عصابات ارادت ان تعيد العراق الى ما قبل التأريخ”.

وأضاف العبادي، أن “اكبر دليل على توحدنا هي تلك الدماء التي سالت هنا على الارض”، لافتا الى أن “العراقيين عندما هبوا للدفاع عن العراق لم ينطلقوا من غايات سياسية انما من اجل وطنهم”.

وتابع “مثلما حققنا معجزة النصر فإننا سنحقق معجزة النصر الثاني في البناء والازدهار والاستثمار وتوفير فرص العمل”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها