نشر : April 19 ,2018 | Time : 16:21 | ID 112588 |

العتبة العلوية تختتم التدبر القرآني، وتطلق دورة لصيانة المخطوطات

شفقنا العراق- اختتمت شعبة القرآن الكريم التابعة للقسم النسوي دورة التدبر القرآني التي اشتركت بها كوادر الشعبة والكوادر القرآنية من المزارات الشريفة في النجف فضلا عن طالبات معهد الكوثر القرآني

قالت مسؤولة الشعبة مرضية حيدر:” اختتمنا اليوم دورة التدبر القرآني التي شاركت بها طالبات معهدنا ومنتسبات الشعبة وطالبات معهد الكوثر والتي حاضرت فيها استاذة مادة التدبر فاطمة السماعيل التي أوضحت أن الدورة استمرت عشرة أيام تناولت محاور عدة أهمها: التدبر وصنع المنتظرة الواعية والمهارات المطلوبة لمعلمة التدبر وتهدف هذه الدورة الى تطوير المهارات القرآنية في جانب التدبر للنسوة القرآنيات.

ومن جانبها قدّمت المحاضِرة شكرها للقسم النسوي لاتاحته الفرصة لها لنشر ماتملك من علم في المجال القرآني كما شكرت شعبة القرآن الكريم والمشاركات في الدورة وختمت الدورة بتوزيع شهادات مشاركة على المتدربات كما قدم القسم النسوي كتاب شكر وهدية رمزية للمحاضِرة.

کذلك اقامت شعبة المخطوطات التابعة إلى قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العلوية المقدسة دورة تدريبية لصيانة وحفظ المخطوطات, بالتعاون مع قسم المخطوطات في الجامعة الإسلامية في النجف الاشرف, وبمشاركة اكثر من ثلاثين متدربا

وصرّح رئيس الجامعة الإسلامية الدكتور عمار السلامي للمركز الخبري:” منذ اكثر من عام تم تأسيس قسم خاص لحفظ المخطوطات في الجامعة الإسلامية والذي يهدف الى تعليم الطلبة واكتسابهم الخبرة في مجال صيانة المخطوطات القديمة وترميم التراث العربي والإسلامي وخاصة التراث الشيعي لما له من أهمية كبيرة وفائدة عظيمة للأجيال القادمة لذا كان التعاون مع العتبة العلوية المقدسة في هذا المجال الهام للتبادل المعرفي واكتساب الخبرات”.

من جانبها قالت رئيس قسم المخطوطات وصيانتها في الجامعة الإسلامية, الدكتورة فاطمة السلامي, ان” الدورة استمرت لمدة يومين وبمشاركة اكثر من ثلاثين متدرباً وبإشراف مسؤول شعبة المخطوطات في العتبة العلوية المقدسة, الشيخ صفاء الوديس, والمدرب من العتبة العلوية, السيد أحمد الموسوي, الذي بذل جهدا كبيرا في إعطاء صورة وافية لعمل شعبة المخطوطات في العتبة العلوية ومعلومات قيمة في مجال صيانة وحفظ المخطوطات” مشيرة الى, ان الدورة تضمنت محاضرات نظرية و عملية”.

هذا وتم تقديم شهادات تكريمية إلى شعبة المخطوطات والمحاضِر وقسم إعلام العتبة المشاركين في الندوة

کما أطلقت دار القرآن الكريم التابع لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة مشروع الدورات القرآنية في المساجد والحسينيات في عدد من المساجد المنتشرة في محافظة النجف وضواحيها.

وقال المشرف على المشروع السيد حسين الحكيم في تصريح للمركز الخبري للعتبة العلوية المقدسة ” يأتي مشروع (الدورات القرآنية في المساجد والحسينيات) الذي أطلقه دار القرآن الكريم كمشروع تكميلي لمشروع (إعداد وتأهيل مائة أستاذ قرآني)، حيث إن الاساتذة الذين يدرّسون في هذه الدورات هم ممن تخرجوا من دورة إعداد الأساتذة، ليكونوا خير مصداق لقول الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله): (خيركم من تعلم القرآن وعلمه).”

موضحاً: “أن المواد التي تدرَّس في هذه الدورات هي القراءة الصحيحة وأحكام التلاوة والرسم القرآني.”

مؤكداً: “إن وفد دار القرآن الكريم قد قام بزيارة هذه الدورات في المساجد والحسينيات المنتشرة في مركز مدينة النجف الأشرف، وأقضيتها ونواحيها كالمشخاب والحيدرية، تأتي هذه الزيارات للإطلاع على سير الدورات في تلك المناطق وتوفير إحتياجاتها”.

يذكر إن دار القرآن الكريم كان قد أطلق مشروع (إعداد وتأهيل مائة أستاذ قرآني) الذي يتلقى فيه الطلبة مجموعة من المحاضرات المكثفة في أحكام التلاوة والتجويد العملي والوقف والابتداء والرسم القرآني وطرائق التدريس.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها