نشر : April 18 ,2018 | Time : 12:57 | ID 112486 |

العتبة العلوية تواصل العمل في صحن فاطمة، وتستمر بدعم المرابطين

شفقنا العراق-أعلنت دائرة المهندس المقيم في مشروع صحن فاطمة عليها السلام عن تقدم نسب الانجاز في الاعمال المدنية والكهربائية والميكانيكية بنسبة كلية بلغت بحدود 69% من المشروع.

وقال رئيس دائرة المهندس المقيم المهندس ,مصطفى محبوبة, للمركز الخبري, ان” نسب انجاز الاعمال المدنية بلغت 100% ونسب الاعمال المعمارية بلغت بحدود 59% “, مشيرا الى, ان” نسب الانجاز في الاعمال الكهربائية بلغت 33% والاعمال الميكانيكية بنحو 47% وبهذا تكون نسب الانجاز الكلية للمشروع بلغت بحدود 69%”.

 واشار الى” استمرار الاعمال الخراسانية للسور الخارجي حول مبنى غرفة المكائن (الاسس والجدران الكونكريتية) واستمرار الاعمال بالشارع المحيط بمبنى غرفة المكائن واكتمال اعمال الهيكل الخرساني للأبواب الرئيسة في الركن الشمالي الغربي من المشروع”, مبينا, الاستمرار بتركيب وتصنيع المكتبات الخشبية الخاصة بمبنى المكتبة, واستمرار العمل في القبة الداخلية لمقام الامام السجاد(عليه السلام) واكمال طلاء قبة المقام بالمادة العازلة للرطوبة والمباشرة بالأعمال الجديدة الخاصة بواجهات باب مقام الامام السجاد”.

وتنفيذا لتوجيهات المرجعية الدينية العليا يواصل مبلغو لجنة الارشاد والتعبة للدفاع عن عراق المقدسات بمرافقة قوافل الدعم اللوجستي ومنها قافلة عمار بن ياسر(رضوان الله عليه) من محافظة النجف الاشرف، دعمها للمقاتلين في ساحات التصدي لعصابات داعش الارهابية في قاطع محور قضاء سنجار غرب الموصل، إذ وزعت القافلة المؤن الغذائية الكبيرة والاحتياجات الأخرى للمقاتلين لإدامة زخم المعركة حتى طرد الدواعش من أرض العراق.

وقال عضو اللجنة السيد عماد الدين الموسوي للمركز الخبري للعتبة المقدسة، إنّ “القافلة رفدت المجاهدين الأبطال في محور قضاء سنجار غربي محافظة نينوى بالكثير من المستلزمات والمؤن الغذائية التي يحتاجها الأبطال وهم يدافعون عن ارض العراق ومقدساته”.

وبين السيد الموسوي إن:” القافلة لا زالت تواصل دعمها للمجاهدين في جبل سنجار والحدود السورية بالمواد الغذائية والمستلزمات الاخرى، واستمر العمل في هذا المحور 3 أيام متواصلة في خدمة المجاهدين الابطال”.

وكشف الموسوي ان ” الاخوة المرابطين الذين كنا نتواصل معهم ايام تحرير الارض العراقية من دنس داعش سعدوا كثيرا بمجيء القافلة، وقالوا وصولكم المعنوي فضلا عما تحملون معكم بما جادت به أيدي المتبرعين هي سعادة لا يدركها إلا من لبى نداء مرجعيته المباركة بالدفاع عن العراق ومقدساته، وقدم المقاتلون شكرهم المتكرر لقوافل الدعم اللوجستي التي استمرت لحد الان بتقديم الدعم اللوجستي والمعنوي للمقاتلين كافة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها