نشر : April 17 ,2018 | Time : 16:50 | ID 112421 |

العراق یناقش تونس وأمریکا القضايا العربية والاعمار، ويتسلم طائرات مقاتلة من كوريا

شفقنا العراق- بحث وزير الخارجيَّة إبراهيم الجعفري مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي على هامش الدورة الـ29 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في السعودية العلاقات الثنائية والقضايا العربية.

وذكر بيان لوزارة الخارجية ، انه “جرى في اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة بين البلدين، وسُبُل تعزيزها بما يُحقـِّق مصالح الشعبين الشقيقين، كما جرى بحث القضايا الإقليميَّة، والدوليَّة ذات الاهتمام المُشترَك”.

وأكّد الجانبان على “ضرورة التعاون الجادِّ في حلِّ المشاكل، وتوحيد المواقف إزاء القضايا العربيَّة، ولاسيَّما القضيَّة الفلسطينيَّة”.

هذا و بحث رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مع مبعوث الرئيس الامريكي دونالد ترامب التنسيق المشترك بين العراق والولايات المتحدة الامريكية في ملفي مكافحة الارهاب والاعمار .

وذكر بيان لمكتبه اليوم ان” رئيس مجلس النواب سليم الجبوري استقبل ، اليوم الثلاثاء، برت ماكورك مبعوث الرئيس الامريكي بحضور السفير الامريكي دوغلاس سيليمان ، وجرى خلال اللقاء بحث ابرز المستجدات الامنية والسياسية على الساحتين المحلية والاقليمية، والتنسيق المشترك بين العراق والولايات المتحدة الامريكية في ملفي مكافحة الارهاب والاعمار”.

واضاف ” كما بحث اللقاء الاستعدادات الجارية لاجراء الانتخابات النيابية في البلاد، اذ اكد الجبوري ان الجهود تتركز من اجل انجاح التجربة الديمقراطية في البلاد عبر تهيئة كل مستلزمات نجاح الانتخابات النيابية المقبلة”.

ونقل البيان عن الجبوري القول ان ” العراق بحاجة الى تحشيد كل الجهود الدولية والمحلية من اجل ضمان مشاركة الجميع بعملية الاقتراع خصوصاً العوائل النازحة في مخيمات الايواء ولمواطني المدن المحررة من سيطرة الارهاب” ، مشدداً على ” اهمية تذليل كل المعوقات التي تحول دون ممارسة العراقيين حقهم باختيار ممثليهم في البرلمان المقبل”.

واشار البيان الى ان ” رئيس مجلس النواب ثمن جهود الولايات المتحدة الامريكية المساندة للعراق وشعبه سواءاً بحربه ضد الارهاب او بالمساعدات الانسانية والاغاثية المقدمة للنازحين، داعياً في الوقت ذاته ان يكون للشركات الامريكية الدور الاكبر في حملة اعمار العراق التي ستكون عنوان المرحلة المقبلة”.

من جانبه اكد برت ماكورك بحسب البيان ان ” الولايات المتحدة الامريكية مستمرة في مساندة العراق وعلى كافة الاصعدة “، مثمناً في الوقت ذاته جهود رئيس مجلس النواب في تدعيم ركائز الديمقراطية في البلاد”.

کما يتسلم العراق نهائية العام الجاري 2018، وجبة جديدة من طائرات مقاتلة وفق عقد مبرم بين وزارة الدفاع وكوريا الجنوبية.

وذكر بيان لوزارة الخارجية ، ان “سفير جمهورية العراق لدى كوريا، حيدر شياع البراك، زار مقر الشركة الكورية لصناعة الطائرات [‪KAI]، لمتابعة تنفيذ الشركة للعقد المبرم مع العراق”.

وأضاف البيان ان “السفير أطلع على مصنع خط تجميع الطائرات العراقية المقاتلة من طراز ‪T-50 IQ التي سيتم شحن جزء منها الى ميناء البصرة”.

وأشار الى ان “العراق تسلم ست طائرات على دفعتين ومن المتوقع ان يستسلم ست طائرات أخرى في نهاية عام 2018”.

وكانت وزارة الدفاع العراقية، اعلنت في 7 آذار الماضي تسلمها الدفعة الثانية من مقاتلات تي -50 [T-50] الكورية الجنوبية ضمن عقد يتضمن شراء 24 مقاتلة.

وتلمت الوزارة في السادس من اذار 2017 الدفعة الاولى من هذه المقاتلات التي دخلة الخدمة رسمياً في كوريا الجنوبية عام 2005.

وتعتبر هذه الطائرة من النوع الخفيف وتستخدم لأغراض تدريب الطيارين، وتبلغ قيمة الواحدة منها نحو 21 مليون دولار.

ويملك سلاح الجو العراقي طائرات مقاتلة من طراز F16الامريكية، وأخرى تشيكية فضلا عن سوخوي الروسية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها