نشر : April 14 ,2018 | Time : 16:54 | ID 112159 |

ترامب أشاد به..تأييد سعودي-تركي واستنكار إيراني-مصري للعدوان على سوريا

شفقنا العراق-متابعات-تستمر ردود الفعل الدولیة المؤيدة والمستنكرة للضربات العسكرية ضد سوريا، فقد أشاد الرئيس الأميركي بتنفيذ الضربة الثلاثية، والرئيس التركي يعتبر العملية صائبة، وفيما اعربت السعودية عن تأييدها لها، حذر روحانی من تداعيات العدوان على سوريا، كما طالبت مصر بتحقيق شفاف.

هذا وقد أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتنفيذ الضربة الثلاثية على سوريا، وقال عبر حسابه على تويتر إن “الضربة على سوريا نفذت بإحكام وأشكر فرنسا وبريطانيا على حكمتهما وقوة جيشهما ولم نكن سنحصل على نتيجة أفضل”، وأضاف أن “المهمة أنجزت”.

كما واعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن النظام السوري أدرك أن هجماته “الوحشية” لن تمر بدون ردّ، مؤكداً أنه لا يمكن تأييد ما تعرض له الأطفال الصغار بالأسلحة الكيميائية.

من جانبها اعربت السعودية، عن تأييدها الكامل للعمليات العسكرية على سوريا، وفقا لمصدر مسؤول ب‍وزارة الخارجية السعودية، والذي حمل النظام السوري “مسؤولية تعرض سوريا لهذه العمليات العسكرية في ظل تقاعس المجتمع الدولي عن اتخاذ الإجراءات الصارمة ضده”.

روحانی وظريف يحذران من تداعيات العدوان على سوريا، ومصر تطالب بتحقيق شفاف

كما حذر الرئيس الايراني حسن روحاني من تداعيات العدوان على سوريا، کما اجری ظریف اتّصالا هاتفیًّا بنظیره السّوری ودان العدوان وقال اننا نواصل دعمنا المقاومة.

واكد روحاني، خلال اتصال هاتفي بالرئيس السوري، ان تداعيات العدوان الغاشم الاخير على سوريا تتحملها الدول الغربية الثلاث والدول المؤيدة للعدوان الثلاثي، مشددا على وقوف ايران الى جانب سوريا حكومة وشعبا.

بدوره قال الاسد ان هذا العدوان لن ينال من ارادة الحكومة والشعب السوري في استمرار نهج المقاومة، وستواصل سوريا مقاومتها وصمودها في مواجهة المعتدين والارهابيين.

کما أجرى وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف اتّصالا هاتفيًّا بنظيره السّوريّ وليد المعلم وأدان فيه العدوان الأمريكي واعتبر العدوان غير قانوني مثمنا مقاومة الشّعب السّوري.

واعتبر ظريف أن العدوان الأمريكي الأحادي الجانب بذريعة استخدام الأسلحة الكيميائية حتى قبل بدء منظمة منع انتشار الأسلحة الكيميائية عملها هو دليل بارز على الجهود الأمريكية للإخلال بمسار السلام واستمرارها بتقديم الدعم للإرهابيين.

ومن جانبها أعربت مصر عن بالغ قلقها من التصعيد العسكري الراهن على الساحة السورية، لما ينطوى عليه من آثار على سلامة الشعب السوري، ويهدد ما تم التوصل إليه من تفاهمات حول تحديد مناطق خفض التوتر.

وعبرت مصر عن تضامنها مع الشعب السوري في سبيل تحقيق تطلعاته للعيش في أمان واستقرار، والحفاظ على مقدراته الوطنية وسلامة ووحدة أراضيه، من خلال توافق سياسى جامع لكافة المكونات السياسية السورية بعيدا عن محاولات تقويض طموحاته وآماله.

الصدر یدعو للتظاهر

على صعيد آخر علق زعيم التيار الصدري على الضربة الامريكية التي استهدفت سوريا، ودعا الى تظاهرة حاشدة ضد هذا الاعتداء ترفع فيها الاعلام العراقية والسورية حصرا.

واورد مكتب الصدر سؤالا من للجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات الشعبية في العراق جاء فيه، “لايخفى عليكم ما تعرضت له سوريا اليوم من ضربة اميركية بمعونة بريطاني وفرنسا، وهو امر يسهم بالتنكيل بالشعب السوري الشقيق، اضافة الى ما له من تداعيات كارثية على المنطقة عامة والعراق خاصة، ونحن نعتزم الخروج يوم غد الاحد بتظاهرة شعبية في ساحة التحرير استنكارا للعدوان الثلاثي الغاشم دعما للشعب السوري المغلوب على امره، ونتطلع لدعمكم ومساندتكم”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها