نشر : April 13 ,2018 | Time : 20:09 | ID 112091 |

السيد نصر الله: العدوان الإسرائيلي على مطار تيفور خطأ تاريخي وحادثة مفصلية

شفقنا العراق-أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إن “المنطقة تعيش حالة من القلق نتيجة العدوان الاسرائيلي السافر والفاضح على قاعدة مطار التيفور”، موضحا إنه “بهذا القصف الفاضح ارتكبوا الإسرائيليون خطأ تاريخيا واقدموا على حماقة كبرى وادخلوا انفسهم في قتال مباشر مع ايران”.

وقال نصر الله في مهرجان الوفاء للوعد، في الضاحية الجنوبية لبيروت إن “المنطقة تعيش حالة من القلق نتيجة العدوان الاسرائيلي السافر والفاضح على قاعدة مطار التيفور في ريف حمص واستهدفت قوات ايرانية هناك ما ادى الى استشهاد 7 من ضباط وافراد الحرس واصابة أخرين”.

ولفت الى انه “كان هناك تعمد اسرائيلي بالقتل وليس له سابقة منذ 7 سنوات ان تقوم اسرائيل باستهداف قوات الحرس الثوري الاسلامي وقتلهم عمدا”، وتابع إن “المسؤولين الايرانيين هم الذين سيقررون ماذا سيفعلون ولست في مكان ان أنطق باسمهم”.

واضاف السيد نصر الله “لكن كحزب الله اريد ان اقول للاسرائيليين ما يلي عليكم ان تعرفوا انه بهذا القصف الفاضح انهم ارتكبوا خطأ تاريخيا واقدموا على حماقة كبرى وانهم ادخلوا انفسهم في قتال مباشر مع ايران وهذه الجمهورية ليست دولة صغيرة ولا ضعيفة ولا جبانة وانتم تعرفون ذلك”.

وتابع ان “هذه الحادثة مفصلية في المنطقة وما قبلها غير ما بعدها ولا يمكن العبور عنها بشكل عابر فهي مفصل تاريخي، وعندما اقول للاسرائيليين ان تقديركم خاطئ واقول لكم لا تخطئوا التقديم وانتم في مواجهة مباشرة مع الجمورية الاسلامية الايرانية”، وتابع “يجب ان نسجل هنا شهادة للايرانيين كتبوها بالدم، فالاسرائيلي يخاف وجود اعداد قليلة من الحرس الثوري لا يخشى عشرات آلاف من الارهابيين في سوريا بل تتعاون معهم وتساعدهم وتقدم لهم العون”.

وحول اتهام دمشق باستخدام الكيميائي في الغوطة الشرقية قال نصر الله “معلوماتنا المؤكدة أن ما جرى في دوما هو عبارة عن مسرحية بشأن استخدام الكيميائي، ومع كل انتصار كبير في سوريا تتكرر مسرحيات استخدام الكيميائي”.

وفي حين رأى أن “تهديدات (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب تدل على أننا أمام مشهد جديد من مشاهد الاستكبار الأميركي”، أكد أن “ترامب يريد أن يفرض نفسه على كل دول العالم وجرّها إلى خياراته، لذا يحقّ لكل دول العالم أن تقلق من إدارة أميركية غير منسجمة تعيش حيرة استراتيجية”.

وبسبب ذلك، قال “نصر الله يحقّ لكل الدول العالم أن تقلق من إدارة يقودها رئيس ذو شخصية انفعالية كترامب مذكّراً أن مواقف الرئيس الاميركي “تحكمها العقلية التجارية والأموال والصفقات”، والرجل مأزوم جرّاء مشاكله الداخلية والتحقيقات التي يقودها المحقق الخاص مولر”.

وقال الأمين العام لحزب الله إن “ولي العهد السعودي مستعد لأن يدفع الأموال للإدارة الأميركية من دون تردد”، رغم أن “الغموض يلفّ الموقف الأميركي نتيجة شخصية ترامب الانفعالية والتجارية والمأزومة والإدارة غير المنسجمة”. 

وفي الإطار، أردف قائلاً “يجب وضع كل الفرضيات بشأن الموقف الأميركي في سوريا في ظل الإدارة الحالية”، لكنه أكد “أن كلّ التغريدات الترامبية والهوليوودية لن تخيف سوريا وإيران وروسيا وكل شعوب المنطقة”.

وختم بقوله “ترامب يفكر بالعدوان على محور في رصيده العديد من الانتصارات فيما رصيد الولايات المتحدة مليء بالهزائم، ومعركتها لن تكون مع الأنظمة والجيوش بل مع الشعوب في المنطقة”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها