نشر : April 13 ,2018 | Time : 14:05 | ID 112064 |

المرجعية العليا: المادة باتت متقدمة على المبادئ والكل يعاني من تدهور المنظومة الأخلاقية

شفقنا العراق-أكدت المرجعية الدينية العليا، على لسان ممثلها في كربلاء، إن المنظومة الأخلاقية في المجتمع العراقي بدأت تنهار، موضحة إن المادة باتت متقدمة على جميع المبادئ والكل يعاني من تدهور المنظومة الاخلاقية.

وقال ممثل المرجعية في كربلاء المقدسة السيد أحمد الصافي في خطبة الجمعة التي ألقاها من داخل الصحن الحسيني الشريف، أن “الاسر الكريمة كانت تتعاطى المودة والمحبة فيما بينها ويوصي الاب عائلته بجاره خيرا وهذه المنظومة الاخلاقية ميينة على البراءة، وللاسف بدأت تنهار ونشاهد ونسمع اليوم ان طفلاً صغيراً يتجاوز على رجل كبير ولا أحد يرده!”.

وأضاف ان “المجتمع العراقي مبني على الفضيلة ولكن اليوم أصبحت للأسف المادة متقدمة على جميع المبادئ والكل يعاني من تدهور المنظومة الاخلاقية”، متسائلا “هناك أعراف وقيم واخلاق لماذا نتنازل عليها، ولا نتكلم عن جانب سياسي واقتصادي بل كلامنا للمجتمع”.

ودعا السيد الصافي الى “إرجاع مفاهيم القيم والاخلاق والاعراف الكريمة لاجيالنا وأبنائنا”، لافتا الى ان “المنظومة الاخلاقية في تدنٍ ولا من مغيث ونحتاج الى جو جماعي وتكاتف لتصحيح الاخطاء الناتجة من ثقافة غريبة مزقت الاسر وبات ضروريا ان نقف امامها ونعالجها”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها