نشر : April 12 ,2018 | Time : 08:43 | ID 111884 |

الزيارة الكاظمية..استنفار أمني وخدمي، والملایین تواصل مسيرها وسط انسیابیة الحرکة

شفقنا العراق-على مستوى الامن والخدمات، تستنفر الجهات المختصة كافة جهودها لتقديم الخدمة للزائرين، القاصدين مدينة الكاظمية بغية تأدية مراسم زيارة الامام موسى الكاظم عليه السلام..

وأشاد الزائرون بالخدمات المقدمة لهم من قبل الجهات المعنية أملين بتقديم الافضل خلال السنوات القادمة.

المشروع التبليغي للحوزة العلمية

تنوعت الخدمات من أجل إحياء الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام وكان من أبرز تلك الخدمات هو المشروع التبليغي للحوزة العلمية الشريفة بالتعاون مع العتبات المقدسة والذي حُظي بمباركة ورعاية المرجعية الرشيدة من خلال مشاركة كوكبة من أساتذة وفضلاء الحوزة وطلبة العلوم الدينية لممارسة دورهم التوجيهي والتوعوي والتواصل مع الجموع الوافدة إلى مدينة الكاظمية المقدسة لأداء مراسم الزيارة في ذكرى استشهاد سابع الأئمة الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليهم السلام”.

وقال مسؤول المحور الإعلامي في المشروع التبليغي الحوزوي الشيخ حسين عبد الرضا الأسدي ان قضية التبليغ سواء الأحكام الشرعية أو أصول الدين والعقيدة تدخل جميعها ضمن العمل الأساس للحوزة الشريفة، ومن الواضح أن التبليغ يحتاج إلى الظروف الموضوعية وأهمها توافر العدد المناسب من المبلغين، حيث شهدت الزيارة المباركة هذا العام حضور اكثر من 400 مبلغ، وتواجد ما يقارب 80 مبلغا داخل الصحن الكاظمي الشريف وخارجه وعلى مدار الساعة في المحطات الاستفتائي، فضلاً عن تواجد حوالي 150 مبلغة، كما تم توزيع ما يقارب 250 مبلغاً على طرق مسير الزائرين في جانبي الكرخ والرصافة.

وأشار الشيخ الأسدي إلى أهم ما تميز به المشروع هذا العام قائلاً: شهد ازدياد أعداد المبلغين، واختيار جميع الطلبة وفق الكفاءة والعلمية حيث أن جميعهم من طلبة البحث الخارج، وكذلك وجدنا هذا العام ومن خلال تجاربنا السابقة أن الزائر يحتاج إلى السؤال عن المسألة والتواجد الميداني للمبلغ أكثر من المطبوع والمنشور الذي يوزع خلال مدّة الزيارة، كما تم توظيف الإعلام الرقمي وقنوات التواصل الاجتماعي من خلال مواقع وقنوات خاصة بالمشروع التبليغي، وتم توظيف عدد من الشاشات الكبيرة التابعة إلى أمانة بغداد لعرض الأفلام التوثيقية لعملية التبليغ، وتضمين توصيات المرجعية الدينية العُليا فضلاً عن عرض مختارات من أحاديث الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”.

كذلك شهد هذا العام استقطاب مواكب الشباب والأكاديميين، واستقبالهم والتفاعل معهم ودعوتهم الى النجف الأشرف لإقامة الندوات الثقافية إليهم.

واختتم  الشيخ الأسدي حديثه بدعوة جميع الزائرين الكرام إلى التعاون مع القوات الأمنية، والاهتمام بجانب النظافة، ودعوتهم إلى التسامح في هذه المناسبة المباركة.

من جانبها أعلنت أمانة بغداد عن إنسيابية خطتها الخدمية هذا العام.

وذكرت مديرية العلاقات والإعلام في أمانة بغداد أن الخطة الخدمية الخاصة بزيارة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم تعكس جهود اربع عشرة دائرة بلدية والمديريات الأخرى الساندة، وذلك لتهيئة الخدمات لاسيما الماء الصافي وأعمال النظافة، ورفع النفايات، وغسل الشوارع والطرقات وتنظيف شبكات الصرف الصحي وإدامتها ومساندة المواكب بتجهيزها بالحاويات واكياس جمع النفايات وغيرها من الأعمال الخدمية الأخرى لإتمام الخطة على أكمل وجه وتقديم أفضل الخدمات ووسائل الراحة لزائري الإمام موسى بن جعفرالكاظم.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها