نشر : April 2 ,2018 | Time : 13:28 | ID 111088 |

الصدر يحذر من تزوير الانتخابات وينفي منعه لمشاركة أعضاء التيار

شفقنا العراق-أكد زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، إن “تزوير الانتخابات أمر مظنون”، وفيما دعا إلى إشراف أممي مستقل، أعلن عدم دعمه لاي جهة معينة حتى الان، نافيا منعه لأعضاء التيار الصدري من المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة.

واوضح الصدر موقفه من الأنباء التي تتحدث عن تزوير الانتخابات المقبلة، حيث أجاب ردا على سؤال من أحد اتباعه بشأن ترويج البعض لمقاطعة الانتخابات بحجة تزوير النتائج وبقاء نفس الوجوه الحالية في البرلمان والحكومة، وقال إن “التزوير فهو أمر مظنون، لذلك ندعو إلى إشراف أممي مستقل”.

ودعا مفوضية الانتخابات إلى مزيد من الشفافية والمصداقية في التعامل مع صناديق الاقتراع، مبينا أن مقاطعة الانتخابات لن تخفف من التزوير بل ستسهل عليهم عملية التزوير.

وفي رد على سؤال آخر فيما يتعلق بالتخلص من الفاسدين، وهل الانتخابات كفيلة بذلك، أجاب الصدر، ان “الذهاب الى صناديق الاقتراع بالملايين الخطوة الأولى لتقليل نفوذ الفاسدين وهذا لا يعني ترك بيان فسادهم والتثقيف ضدهم”.

وقال الصدر في رد على سؤال بشأن موقفه من تبنيه حزب الاستقامة، “امرنا وامركم الى الله.. فالقانون الوضعي يقتضي ذلك”، مبينا “انني قلت انه الى الان لم اعلن دعمي لجهة معينة”، نافيا منعه لمشاركة أعضاء التيار الصدري في الانتخابات.

وأكد زعيم التيار الصدري إن “غايه ما أريده الابتعاد عن أي انتماء سوى الانتماء للوطن ومن دون عناوين ثانوية”.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها