نشر : April 1 ,2018 | Time : 09:07 | ID 111041 |

الحشد یؤمن طریق كركوك-الطوز ویعتقل ۱۳ داعشیا بالموصل

شفقنا العراق-تمكنت قوات الحشد الشعبي، اليوم تأمین الطریق الرابط بین كركوك والطوز بشكل كامل، بعد عملية اطلقتها صباح اليوم لتطهير جنوب قضاء طوزخرماتو من بقايا الارهابيين والانفصاليين.

وافاد مصدر في الحشد ان “القوات الامنية بمختلف صنوفها بمشاركة الحشد الشعبي تمكنت من فرض سیطرتھا الكاملة على الطریق الرابط بین الطوز وكركوك، معلنا إن الأیام المقبلة ستشھد تأمین الطریق الرابط بین بغداد وكركوك بشكل كامل.

كما اغلقت القوات الامنية، الطريق بين قضاء طوز خورماتو وداقوق امام حركة المواطنين.

وقال علي الحسيني قائد محور الشمال لقوات الحشد الشعبي اليوم ان “القوات الامنية قامت صباح اليوم باغلاق الطريق بين قضاء طوز خورماتو وداقوق”، مشيرا الى ان “السبب يعود الى انطلاق عملية عسكرية في حدود قضاء طوز خورماتو”.

الی ذلك أحبطت قوات لواء علي الاكبر تعرضا لعصابات داعش كانت تنوي القيام به على ناحية الرياض.

وقال آمر قاطع لواء علي الاكبر عماد القرغولي أنه “بحسب المعلومات الاستخبارية لعمليات الحشد الشعبي والمسؤولين عن هذا المحور تم تبليغنا عن وجود عدد من الدواعش ضمن مناطق محيط الرياض والتي تقع ضمن قاطع المسؤولية للواء علي الاكبر.

واعلنت اللجنة الامنية في مجلس ديالى، الاحد، عن الكشف عما اسمته “وادي الخلافة”، فيما اشارت الى ان “داعش” فقد اهم مقراته.

وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني ان “قوات امنية مشتركة نجحت في التوغل لمسافة 20 كم في عمق وادي ثلاب (85كم شمال شرق ب‍عقوبة) ذو التضاريس المعقدة للغاية وضبطت مايعرف بوادي الخلافة الذي احتوى على 6 مضافات هامة لتنظيم داعش ضمت ذخائر واسلحة ومعدات ومولدات كهربائية”.

واضاف الحسيني ان “وادي الخلافة وهو الاسم الذي يتسخدمه داعش للتعبير عن موقع مضافاته الست، يعد من اهم مقرات داعش ضمن مايعرف بولاية ديالى والذي استخدم من قبل التنظيم لملمة فلوله الهاربة وادارة ملف الخلايا النائمة”، مؤكدا ان “تدمير تلك المضافات ضربة موجعة لداعش”.

کما أعلنت وزارة الداخلية، اليوم عن اعتقال 11 عنصراً من “داعش” في أيمن الموصل.

وقال الناطق باسم الداخلية إن “شرطة نينوى تقوم بحملة تفتيش وتنفيذ اوامر قبض بحثاً عن عناصر داعش المهزومين تم خلالها القبض على 11 عنصراً من عصابات داعش المطلوبين للقضاء والصادر بحقهم مذكرات قبض في منطقة حي تل الرمان في الجانب الايمن لمدينة الموصل”.

هذا والقت قوة من الحشد الشعبي لواء علي الاكبر (عليه السلام) القبض على ارهابيين اثنين في منطقة الرياض لهما علاقة بكمين السعدونية الذي نصبه الارهابيون لمجموعة من مقاتلي الحشد الشعبي في السعدونية.

وقال آمر قاطع لواء علي الاكبر عماد القرغولي في تصريح صحفي “تم نصب كمين لإرهابيين اثنين بعد ورود معلومات استخبارية والتي حصلنا عليها من خلال المتابعة المستمرة لمكان تواجدهما حيث تم القاء القبض عليهما في الطريق الرابط بين كركوك والرياض.

کما افادت مصادر استخبارية ان قوة أمنية خاصة شنت عملية خاطفة وسريعة في صحراء الانبار ادت الى مقتل القيادي في تنظيم داعش الارهابي المدعـو ابو طـه التونسي وتسعة من مرافقيه.

وذكرت تقارير اعلامية ان هذه القوات استطاعت ان تقتل الارهابي الملقب بسفاح الدواعش في الانبار بعد ورود معلومات استحبارية دقيقة عن تواجدهم في الصحراء لشن هجمات ارهابية تستهدف القوات الامنية.وبينت المصادر ان القوات الامنية عثرت على انفاق سرية لتلك العناصر في صحراء الانبار تحتوي في داخلها على أسلحة وحبوب مخدرة ومشروبات كحولية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها