نشر : March 28 ,2018 | Time : 22:33 | ID 110809 |

السيد الحكيم: الإسلام في رؤيتنا ليس بديلا عن الوطن بل الهوية الحقيقية التي تمثل مضمونه

خاص شفقنا العراق-تقديرا واعتزازا بأبطال الدفاع الكفائي في الحشد الشعبي زار وفد من علماء واساتذة وطلبة الحوزة العلمية قوة أبي الأحرار الجهادية في فرقة الإمام علي في مدينة الحلة الباسلة.

وقد أكد المجاهدون الأبطال جاهزيتهم العالية للدفاع عن العراق ومقدساتهم واستمرارهم في هذا الطريق رغم الصعوبات وعبروا عن التزامهم بتوجيهات المرجعية في حفظ حدود الله وعدم التجاوز على المدنيين والممتلكات العامة والخاصة.

وأكد سماحة السيد حسين الطباطبائي الحكيم في كلمته التي عبر بها عن خالص الشكر والتقدير الذي تعرفه الحوزة العلمية للمدافعين عن حياض الدين والوطن على ضرورة الاستعداد للصفحة القادمة من المعركة التي تستهدف العراق وهويته الدينية وارادته المستقلة وأكد على الدوائر التي صنعت داعش وصدرته الى العراق تبذل اليوم مساع محمومة للنيل من العقيدة والرموز الدينية التي كان لها الدور الاساس في حفظ الوطن.

وقال الحكيم إن الدين الاسلامي في رؤيتنا ليس بديلا عن الوطن بل هو الهوية الحقيقية التي تمثل مضمون هذا الوطن وعنصر القوة الرئيس له ودعا الى عدم الانجرار وراء الظواهر السلبية في تفسير الدين وتقييمه.

وأكد أن الدين واحد وهو الذي يتمثل بالكتاب والعترة الذين أوصى النبي بالتمسك بهما واتخاذهما منهجا للحياة والذي فيه متسع للتعايش بين الأديان والمذاهب وقد بدا ذلك واضحا في أبوة المرجعية الدينية العليا
لجميع أبناء هذا البلد المتعدد الطوائف والاديان.

وأشار السيد الحكيم الى ضرورة الاستفادة من الدروس المريرة التي مر بها العراق بعد أن تخاذل جند أمير المؤمنين بعد المعارك الشرسة التي خاضوها تحت رايته وتشرفوا فيها بقيادته.

وكان اللقاء عامرا بالمشاعر الايمانية الجياشة التي تذكر الله وأوليائه وتحتفل بالنصر وتجدد الشكر وتحتسب الأجر.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها