نشر : March 27 ,2018 | Time : 23:09 | ID 110691 |

مجلس الوزراء یناقش مشروع إتفاقية ضبط الحدود ویؤکد على تسهيل عودة النازحين

شفقنا العراق-التفت مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، على الخدمات بعد خروج تظاهرات شعبية في العاصمة بغداد.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، أن “مجلس الوزراء، عقد جلسته الاعتيادية اليوم الثلاثاء، برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وصوت المجلس على تعديل القرار رقم 11 لسنة 2015 بشأن مشروع اتفاقية ضبط الحدود والتعاون الاستخباري بين حكومة جمهورية العراق وحكومة المملكة الاردنية الهاشمية”.

وأضاف كما “تم التصويت على إعادة تشكيل لجنة النظر في محاضر التقدير والتثمين المؤلفة في الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة بشأن بيع الوحدات السكنية المملوكة للدولة، كما صوت المجلس على تقييم الأداء المؤسسي”.

وصوت مجلس الوزراء “على مقترح قانون تعديل قانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات رقم 11 لسنة 2007، وعُرضت خلال الجلسة احتياجات وخدمات المناطق السكنية في بغداد والمحافظات وتم اتخاذ مايلزم بشأنها وعلى النحو التالي”.

وتم تشكيل غرفة عمليات في الامانة العامة لمجلس الوزراء من الوزارات والجهات ذات العلاقة تتولى متابعة الاحتياجات الخدمية الاساسية في بغداد والمحافظات وتنفيذها بالجهد الوطني في الوزارات والحكومات المحلية. بحسب البيان.

ولفت الى ان “مديريات التخطيط في المحافظات والتابعة لوزارة التخطيط تتولى متابعة تلك الاحتياجات ورفع تقاريرها وتخويل غرفة العمليات الصلاحيات اللازمة لتنفيذ مهامها، وتتولى وزارة المالية تأمين التمويل اللازم لتغطية النفقات المطلوبة”.

وأشار البيان “فيما يخص محافظة البصرة والاهتمام بالمشاريع فيها وضمن ما تم مناقشته اثناء زيارة رئيس مجلس الوزراء الى المحافظة فقد حصلت موافقة اللجنة الاقتصادية على متابعة تنفيذ العمل في مشروع مجاري القبلة المتوقف منذ عدة سنوات والاستمرار بمتابعة تنفيذ بقية المشاريع، وبخصوص مشروع مجاري الزبير فإن العمل فيه لازال مستمرا لإعادة تصنيف المقاول”.

وتابع مجلس الوزراء عملية دعم الاستقرار في المناطق المحررة وتأمين عودة طوعية للاسر مع التأكيد على ان تكون العودة طوعية، وحذر مجلس الوزراء اية جهة تقوم بإجبار اي مواطن او عائلة على العودة مع التأكيد على ان واجب الحكومة هو تسهيل عودة النازحين وتوفير الخدمات”.

وكانت عدة مناطق في العاصمة بغداد بينها جسر ديالى والحسينية والمعامل خرجت في الأسابيع الماضية تظاهرات شعبية غاضبة لسوء الخدمات وتلكأ المشاريع الخدمية.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها