نشر : March 26 ,2018 | Time : 10:22 | ID 110574 |

هددت بالعودة مرة أخرى للميدان.. النجباء تدعو لعملية تحرير كبيرة وجديدة في كركوك

شفقنا العراق- علق امين عام عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، الیوم على الاحداث الامنية الاخيرة التي شهدتها البلاد، عازيا اياها الى “لامبالاة المعنيين”، مهددا “بالعودة مرة أخرى إلى الميدان” في حال “استمرار اللامبالاة”، فيما دعا الى عمليات واسعة لتطهير المناطق المحررة.

وقال الخزعلي إن “الاحداث الامنية الاخيرة دليل واضح على التراخي والتهاون بسبب انشغال المعنيين بالانتخابات”، مشددا على “ضرورة تفعيل الحشد الشعبي وباقي الاجهزة الامنية والقيام بعمليات واسعة لتطهير كل المناطق المحررة”.

وأكد الخزعلي أنه “في حال استمرار اللامبالاة، قد نضطر الى العودة مرة اخرى الى الميدان”.

کما أعتبرت حركة النجباء، الحكومة “عاجزة” في إتخاذ موقف حاسم تجاه الإوضاع في محافظة كركوك.

وقال المعاون العسكري للحركة، نصر الشمري، ان “الوضع الأمني في كركوك يذبح على أعتاب السياسة وما حصل من اعدام شرطتنا مؤخراً دليل على ذلك، وسببه لعدم ملاحقة المجاميع الارهابية والانفصالية” متهماً بالحادث “مجاميع انفصالية تابعة لأحزاب كردية”.

ودعا الى “عملية تحرير كبيرة وجديد في المحافظة ويجب ان لا نضيع تاريخ الشعب العراقي من أجل ارضاء مصالح شخصيات”.

ولفت الشمري الى ان “محافظ كركوك السابق سيطر على ثروات العراق وتهريبها للخارج وكان لزاماً على الحكومة الاتحادية بفرض الامن والسلطة” مؤكداً ان “لا استقرار للمحافظة الا ببسط الامن والسلطة الاتحادية واي دخول لقوات البيشمركة فاننا قد ندخل ببحر من الدماء وهذا كلام حقيقي وليس تهويلاً”.

وقال “البيشمركة لديها تنسيق مع داعش في كركوك واتحدى رئيس الوزراء حيدر العبادي والحكومة بإصدار امر لها وما نص عليه الدستور من كونها ضمن القوات الاتحادية غير واقعي” حسب قوله.

وأضاف ان “الحكومة عاجزة عن اتخاذ موقف حاسم تجاه كركوك” مشدداً على ضرورة “إعادة انتشار القوات الامنية في المحافظة”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها