نشر : March 24 ,2018 | Time : 16:43 | ID 110466 |

تركيا تعلن السيطرة على كامل عفرين، والجيش السوري یواصل التقدم بالغوطة وإخراج المسلحين

شفقنا العراق-أعلن الجيش التركي، اليوم السبت، سيطرة قوات “غصن الزيتون” على كامل قرى وبلدات منطقة عفرين.

وذكر بيان صادر عن الجيش التركي اليوم، أنّ قوات “غصن الزيتون” تتخذ تدابير احترازية من أجل ضمان عودة آمنة للمدنيين إلى منازلهم.

وأطلقت القوات المسلحة التركية “غصن الزيتون” في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، بالتعاون مع ميليشيات “الجيش الحر”، للسيطرة على منطقة عفرين .

وتمكنت تلك القوات، الأحد الماضي، من تحرير مركز المنطقة وجميع القرى والبلدات المحيطة بها من الشرق والشمال والغرب.

کما شهدت العاصمة السورية دمشق الیوم احتفالات واسعة، بعد استعادة الجيش السوري لنحو 90% من مساحة الغوطة الشرقية، وانسحاب عدد كبير من المسلحين باتجاه محافظة إدلب شمال سوريا.

وأظهرت فيديوهات وصور تناقلتها وسائل إعلام سورية، مسيرات بواسطة سيارات جابت أحياء دمشق، رفع فيها العلم السوري وصدحت أغان احتفالا بالنصر الذي تحقق في الغوطة الشرقية، بعد نحو 7 سنوات من سيطرة مجموعات مسلحة معارضة على مدن وبلدات هذه المنطقة المتاخمة للعاصمة دمشق، وأطلق جنود سوريون طلقات ضوئية بكثافة، كما شوهدت الألعاب النارية في سماء العاصمة.

وجاءت هذه الاحتفالات بعد أن غادر مسلحون برفقة عائلاتهم منطقة في الغوطة الشرقية الیوم، فيما وافق آخرون على تسليم جيب ثان بعد شهر من بدء عملية عسكرية، لتبقى مدينة دوما الجيب الوحيد الخاضع لسيطرة المجموعات المسلحة في تلك المنطقة.

کما قامت وحدات من الجيش السوري صباح اليوم السبت بتجهيز ممر جديد على أطراف مدينة حرستا لإخراج المسلحين الرافضين للمصالحة وعائلاتهم من القطاع الجنوبي في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وذكر موفد “سانا” إلى حرستا أن آليات وجرافات الجيش تعمل على إزالة السواتر وفتح الشارع الرئيسي قرب جسر الموارد المائية لفتح ممر جديد لعبور الحافلات التي ستنقل المسلحين وعائلاتهم من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما.

وبين الموفد أنه من المتوقع خلال الأيام القادمة إخراج مئات المسلحين وعائلاتهم من جوبر وعربين وزملكا ونقلهم بواسطة الحافلات في سيناريو مشابه لاتفاق إخراج المسلحين وعائلاتهم من حرستا الذي أنجز مساء أمس لتعلن المدينة خالية من الإرهاب.

ولفت المراسل إلى أن رضوخ المسلحين وخروجهم من بلدات وقرى الغوطة الشرقية يأتي نتيجة الانتصارات الكبيرة والمتسارعة للجيش السوري في عملياته العسكرية الواسعة التي بدأها منتصف الشهر الماضي وتمكنه من قطع خطوط الإمداد والتنقل للتنظيمات الإرهابية في الغوطة.

وبين المراسل أن وحدات من الجيش تعمل على فتح الشوارع وإزالة السواتر في مدينة حرستا تمهيدا لدخول عناصر الهندسة وتمشيطها وتطهيرها من مخلفات الإرهابيين.

وكانت مدينة حرستا أعلنت مساء أمس خالية من أي وجود إرهابي بعد إخراج المسلحين وعائلاتهم الرافضين للمصالحة إلى محافظة إدلب بواسطة 89 حافلة حملت 1485 مسلحا إضافة إلى 3129 من أفراد عائلاتهم.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها