نشر : March 24 ,2018 | Time : 13:45 | ID 110465 |

کربلاء تقیم ندوة حول التراث الكربلائي، وتتبنى مشروعا لإصلاح نزلاء سجون الاحداث

شفقنا العراق-أقام مركز تراث كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية في العتبة العباسیة الیوم, ندوة بحثية موسعة بعنوان (التراث الكربلائي بعيون اكاديمية), في الصحن العباسي الشريف.

وقال مدير المركز الدكتور احسان الغريفي  في حديث لموقع العتبة الحسينية المقدسة, ” اهم المحاور التي ركزت عليها الندوة هي اثر علماء كربلاء في النجف الاشرف واثر علماء النجف الاشرف في كربلاء”. مبينا” الندوة بالتعاون مع جامعة الكوفة”.

واضاف” اشترك فيها عدد من الاساتذة الاكاديميين من خلال بحوث علمية مختصة” مشيرا” بلغ عدد البحوث  24 بحثا تنوعت ما بين التراث الادبي لمدينة كربلاء وكذلك احياء تراث شخصيات علمائية بينت من خلالها نتاجاتهم الفكرية والادبية”.

واشار مدير المركز الى, ان” جميع هذه الابحاث تخضع الى لجنة علمية من الاساتذة الاكاديميين الجامعيين وان مخرجات هذه الندوة ستنشر في مجلة تراث كربلاء الفصلية المحكمة”.

وتابع, سبقت هذه الندوة ندوات اخرى اقيمت بالتعاون مع جامعة كربلاء, واخرى بالتعاون مع جامعة ذي قار.  مؤكدا, ستكون هناك ندوات في الايام القادمة ستقام بالتعاون مع الجامعات العراقية الاخرى.

يذكر ان المركز يعنى بجمع كل ما يتعلق بكربلاء، ويعتبر مرجع معلوماتي لتاريخ وحاضر المدينة المقدسة بما يحتاج من وسائل وأدوات تقليدية كانت أم حديثة ليرتشف منه الباحثون وطلاب الفكر والعلوم والمعارف فيما يختص بها.

کما كشفت جمعية  كشافة الامام الحسين عليه السلام التابعة للعتبة الحسينية المقدسة عن عزمها اطلاق مشروع تأهيل واصلاح نزلاء سجون الاحداث.

وقال مدير الجمعية كرار زيارة في حديث لموقع العتبة الحسينية المقدسة اليوم السبت, ان” المشروع  تربوي ثقافي تأهيلي ينطلق بكوادر متخصصة ومدربة يتضمن خطط عمل وورش لتأهيل الاطفال المحكومين في السجون”.

واضاف” الهدف الرئيسي من المشروع هو بناء الذات للأطفال المحكومين من خلال تنمية مهاراتهم  وتفعيل عامل الاثارة والتشويق للبرامج والاعمال الترفيهية”.  موضحا, ان احد ابرز الاهداف هو العمل على ان ينسى الأطفال المحكومين انهم متواجدين في السجن.

وتابع, يتضمن المشروع ورش في بناء الذات ودعم التحفيز الايجابي وتعزيز روح المواطنة الصالحة بالإضافة الى توجيه الاطفال واشغالهم بالمطالعة والكتابة لتنمية الثقافة وعمل ورش في الرسم والخط  وورش دينية.  منوها الى “سيتم تهيئة مكتبة صغيرة فيها بعض اصدارات الطفولة والقصص المنتخبة والتي تساهم في رفع الروح المعنوية للطفل”.

وأشار مدير الجمعية الى, ان” الأطفال المشردين او الفاقدين للرعاية الاسرية عندما يتم القاء القبض عليهم من قبل الجهات المختصة يتم زجهم في السجون, وهذا يودي الى احتمالية تحول الطفل من متسول الى مجرم خلال مدة السجن اذا لم يتم تأهيلهم ليكونوا اشخاص صالحين تمهيدا لزجهم في المجتمع من جديد.

يذكر ان المشروع جاء مكملا لمشروع “رحماء بينهم” التي تتبناه الجمعية والذي يستهدف الأطفال المشردين “الكادحين “من اجل اعداد جيل واع يشارك في بناء مستقبل البلد.

النهایة

 

www.iraq.shafaqna.com/ انتها