نشر : March 24 ,2018 | Time : 09:11 | ID 110421 |

حذر من حملة ضد القطاع الخاص.. العبادي: خرجنا اقوى بعد داعش ونعمل على إعمار البلد وبنائه

شفقنا العراق- أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن حكومته اتخذت قرارات لصالح المقاولين مع اشتداد الأزمة المالية ونفقات الحرب لحرصها على استمرار عملهم، مشيراً إلى أن الحكومة تعمل على تذليل العقبات وتسهيل الاجراءات بشأن مستحقاتهم لدى الدولة.

وقال المكتب الاعلامي للعبادي إن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي التقى، مساء امس أعضاء اتحاد المقاولين العراقيين، واستمع إلى الصعوبات التي تواجه عمل شريحة المقاولين وتسريع الاجراءات للحصول على حقوقهم وخطط الاتحاد للنهوض بالقطاع الخاص”.

وذكر العبادي، بحسب البيان، أن “هناك استحقاقات للمقاولين على الدولة وقد تم اعطاؤهم سندات خزينة لسد استحقاقاتهم”، مبينا “اننا اتخذنا قرارات لصالح المقاولين مع اشتداد الازمة المالية ونفقات الحرب لحرصنا على استمرار عملهم الذي يوفر فرص العمل للمواطنين ويدعم اقتصاد البلد”.

وتابع، أن “الظروف التي مر بها البلد كانت صعبة جدا ولو سيطرت عصابات داعش الارهابية على البلد لاصبحت كل الامور الباقية لا قيمة لها، الا اننا خرجنا اقوى ونعمل على إعمار البلد وبنائه”، مضيفاً “نقدر معاناة المقاولين وأن الضغوط التي يتعرضون لها كبيرة لأن هناك مستحقات لهم لدى الدولة ونعمل على تذليل العقبات وتسهيل الاجراءات بهذا الخصوص ونحتاج للتعاون لحل هذه الاشكالات”.

واشار العبادي الى، أن “هناك من يقود حملة ضد القطاع الخاص الذي يمثل شريحة كبيرة للمجتمع والذي يمثله الحدّاد والنجار والبنّاء واصحاب المحال وغيرهم الكثير ويجب ان يتم التصدي لهذه الحملة التي تستهدف كل هذه الشرائح”.

وكان مجلس الوزراء وجه، في (28 آذار 2017)، بصرف مستحقات المقاولين المتأخرة “فوراً”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها