نشر : March 22 ,2018 | Time : 10:48 | ID 110306 |

علماء البحرين یدعون للاحتفاء بالشهيد البحراني، والائتلاف يستنكر جرائم النظام

شفقنا العراق-أصدر علماء البحرين بياناً قالوا فيه: بكلِّ فخرٍ واعتزاز ارتقى الشَّهيد الرّابع من شهداء الحرّية الشَّهيد حسن علي عباس البحراني شهيدًا وشاهدًا على ظلامته وظلامة شعبه ووطنه.

إليكم نص البيان:

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

(قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ…) التوبة ٥٢

بكلِّ فخرٍ واعتزاز ارتقى الشَّهيد الرّابع من شهداء الحرّية الشَّهيد حسن علي عباس البحراني شهيدًا وشاهدًا على ظلامته وظلامة شعبه ووطنه، حيث تمَّ العثور على جثمانه قرابة سواحل بوشهر الإيرانية، والذي فُقد لقرابة الشهر وأبى إلّا أنْ يلتحق بأصحابه الشُّهداء الثّلاثة (ميثم علي إبراهيم يوسف، والسَّيد محمود عادل كاظم، والسَّيد قاسم خليل درويش) في الحياة والجهاد والاستشهاد والمظلومية وحتّى المدفن بإذن الله تعالى.

وفي الوقت الذي نُعزّي فيه ونواسي أهله وذويه ومحبّيه وكلّ الشّعب الأصيل ونُشاركهم الألم إلّا أنَّنا نرفع رؤوسنا فخرًا واعتزازًا بشهدائنا وقرابين ديننا وعزّتنا وكرامتنا.

كما نُحمّل النّظام الظّالم كلَّ المسؤولية في كلَّ ما جرى ويجري على شعبنا المظلوم من مظالم وتعدّيات على الأرواح والنّفوس والدِّماء والأعراض والمقدّسات والأموال والحقوق.

ولله درُّك يا شعبنا الصّابر الأبي وأنت ترى شبابكَ ورِجالكَ وحتّى نسائكَ بين قابعٍ في السّجون وآهاتها وبين مطاردٍ خائف يترقّب لا مأوى له وبين مهجّر قسرًا أو مهاجر فرّ مِنْ وطنه باحثًا عنْ الأمان وبين شهيدٍ وشهيد.

وفي الوقت نفسَه ترى المُجنسين سياسيًا والمرتزقة والمجرمين يسرحون ويمرحون في البلد ويتنعّمون بخيراته مطمئنين وعلى حساب حقوقكَ وآهاتك. فصبرًا صبرًا أليسَ الصبحُ بقريب.

ونتوجّه بالشكر الجزيل والتقدير لكلّ الأفراد والجهات والجهود التي بُذلت للعثور على جثامين شهدائنا الأبرار ومواراتها الثّرى.

كما نُذكّر شعبنا الوفي للشُّهداء بالاحتفاء الكبير بهذا الشَّهيد المظلوم ومراسيم تشيّيعه الحقيقي والرّمزي والمشاركة في الفعّاليات الخاصة بهذه المناسبة.

وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ.. وَإِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

کما استنكر ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير أقدام عناصر من سلطة النظام يوم امس على مداهمة منزل الشيخ هاني البزاز واعتقاله بذريعة تنفيذ حكم بسجن سماحته 6 أشهر بتهمة التجمهر في المنامة في العام 2011.

الائتلاف ادان عبر موقعه الألكتروني الجرائم التي يقترفها النظام الخليفيّ بحقّ علماء الدين، مؤكّدًا وقوفه وتضامنه معهم، ومعتبرًا أنّها تأتي ضمن سياسات القمع والإرهاب االتي ينتهجها آل خليفة.

وشدد على أنّ ثورة فبراير المجيدة لن يوقفها القمع، وأنّها مستمرّة حتى إنهاء الحكم الخليفيّ الفاسد وتقرير المصير.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها