نشر : March 21 ,2018 | Time : 16:02 | ID 110259 |

زيارة ابن سلمان إلى العراق..بين رفض شعبي وترحيب حكومي

شفقنا العراق-أثارت زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المحتملة الى العراق موجة من الغضب والاحتجاج العارمة حيث ظهر الامر بشكل خاص في ردود أفعال الناشطين العراقيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال الاعلامي معتز العبودي الكربلائي، ان أهالي مدينة النجف الأشرف، انتفضوا غاضبين إستنكاراً لزيارة مرتقبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لمدينتهم، وأعلنوا رفضهم لأستقبال “مجرم” تلطخت أياديه بدماء الشعب العراقي والشعوب الاسلامية في اليمن و البحرين وسوريا.

واضاف الكربلائي ان العراقيين اطلقوا تغريداتهم الرافضة لمجيء ابن سلمان للعراق على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ضمن هاشتاغ #لاهلا_ولا_مرحبا .

الناشط و المحلل العراقي نجاح محمد علي‏ قال في تغريدة له، ان عشائر وأهالي النجف الأشرف يرفضون رفضاً تاماً زيارة ولي العهد السعودي ابن سلمان الى مدينتهم المقدسية التي تضم مرقد أمير المؤمنين علي عليه السلام.

وكتب ناشط آخر” يجب أن يدفع آل سعود تعويضات للشعب العراقي مقابل القتل والخراب والدمارالذي تسببوا به باستقدام الامريكان وحثهم على إجتياح العراق والذي مازال يعاني إلى اليوم ويريد بن سلمان وبكل وقاحه أن يعيد العلاقات وكأن شيئا لم يكن”.

ومن جهته علق زعيم عصائب أهل الحق العراقية قيس الخزعلي، على الأنباء التي تتحدث عن زيارة قريبة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى العراق.

وقال “إذا كان النظام السعودي يريد فتح صفحة جديدة مع العراق فعليه أن يدفع ثمن وتعويض كل ما تسبب به من أذى للشعب العراقي”.وأضاف أن “الشعب العراقي بعد تجربة داعش عرف من هو صديقه ومن هو عدوه ومن وقف إلى جانبه ودعمه وقدم له السلاح والشهداء، ومن قدم المال والدعم اللوجستي لداعش”.

وبدوره قال الدليمي وهو وزير الدفاع السابق، إن ابن سلمان سيزور بغداد رسميا ليومين، الأول في بغداد لتوقيع اتفاقيات مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، والثاني زيارة النجف للقاء بزعامات دينية.

وأوضح الدليمي في تغريدة على تويتر، أن زيارة ابن سلمان ستكون “زيارة تاريخية تبشر المنطقة والمسلمين جمعاء بمرحلة جديدة من السلم والتعايش بين المسلمين بعيدا عن التكفير والصراع الطائفي”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها