نشر : March 21 ,2018 | Time : 10:34 | ID 110201 |

عيد نوروز.. تهنئات عراقية ودعوات للوحدة وتحقيق المزيد من الانتصارات

شفقنا العراق-أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء تعطيل الدوام الرسمي في الدوائر الرسمية في البلاد يومي الاربعاء والخميس المقبلين بمناسبة الاحتفال بأعياد نوروز.

وذكر بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء أن المجلس قرر تعطيل الدوام في الدوائر الحكومية في البلاد يومي الـ 21 والـ 22 من آذار الجاري بمناسبة أعياد الربيع أو ما تسمى بأعياد نوروز.

وتشهد محافظات إقليم كردستان احتفالات كبيرة بمناسبة عيد نوروز في الحادي والعشرين من آذار باعتباره عيداً قومياً.

کما وجه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم التهنئة الى جميع العراقيين بمناسبة أعياد نوروز ، داعياً الى التمسك الشديد بقيم الحرية والوحدة والتفاهم والعمل معا لتحقيق مزيد من الانتصارات على قوى الارهاب.

ونقل بيان رئاسي اليوم عن معصوم بمناسبة اشراقة أعياد نوروز لهذا العام.. نتقدم بأحر التهاني وأزكى التبريكات.. إلى أبناء شعبنا في كردستان بشكل خاص وعموم الشعب العراقي، وإلى جميع المحتفلين في العالم بهذا العيد الأغر، عيد الحرية والأمل والربيع.. متمنيا ان ينعم وطننا وشعبنا بعام جديد يسوده السلام والاخاء والتقدم والرفاه”.

واضاف ” لقد حملت شعلة نوروز.. معاني التطلع نحو الحرية والأمل بالمساواة والعدالة والانفتاح على ربيع الحياة.. وسواها من المعاني السامية التي منحت هذا العيد طاقة خالدة جعلت تجدده مناسبة لأستذكار عظمة الحياة ذاتها.. وجعلت من الاحتفال به احتفاءً بالحرية والكرامة.. ودعوة الى تعميق روح الشراكة والتآخي الإنساني بين البشر”.

وتابع معصوم إن ” احتفالات شعبنا الكردي بعيده القومي هذا العام وسط صعوبات اقتصادية متفاقمة.. تدعونا جميعاً، مسؤولين وسلطات، إلى مضاعفة الجهود لحلها.. والى مواصلة نشر واعلاء قيم التعاضد والتضامن المجتمعي بما يعزز وحدة المجتمع بكل مكوناته وأطيافه.. على قيم الخير والتآزر التي هي دائماً من القيم الحية التي تنبض بها روح نوروز”.

ومن جهته هنأ رئيس الوزراء حيدر العبادي العراقيين والشعب الكردي خصوصاً بمناسبة عيد نوروز.

وقال العبادي في رسالة التهنئة اليوم انه” بأسمى عبارات التهاني وخالص التبريكات أتقدم الى أبناء شعبنا عموما وبالأخص شعبنا الكردي بمناسبة عيد نوروز”، داعيا أن” يمنّ على العراقيين جميعا بدوام الأمن والاستقرار وتعزيز وحدتهم وتلاحمهم لما فيه خير بلدهم، ويجعل من التآخي فيما بيننا قدوة ومثلاً أعلى لشعوب العالم، خصوصا ونحن نمر اليوم بمرحلة وانطلاقة جديدة ذابت فيها كل الاشكالات وتحولنا من نصر كبير على الارهاب الى بلد قوي منيع استمد قوته من وحدة جميع مكونات شعبه”.

هذا وأكد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، بأن الوضع السياسي في البلاد والعلاقات بين الحكومات لن يؤثرا على علاقات الأخوة بين أبناء الشعب العراقي.

وأشار بارزاني في رسالة تهنئة بعث بها إلى أبناء الشعب الكردي والعراقيين عامة بمناسبة عيد نوروز والسنة الكردية الجديدة، إلى أن “نضال كردستان في العراق لم ولن يشكل أي خطر أو تهديد على أية دولة”.

وقال “في كل عام، يمثل النوروز لكل الأمة الكردية ولكل فرد، بداية لتعزيز وتجدد إرادة النصر، وكما كان يمثل لأجدادنا رمز المقاومة وعدم الخضوع، حتى لو أخفقوا أحيانا بسبب عدم تعادل موازين القوى، لكنهم في النوروز، استأنفوا الكفاح بروح نوروزية ترفل بالثقة بالنفس، وبالإيمان بحتمية النجاح”.

بنفس السیاق هنأ رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم الشعب العراقي والكردي باعياد نوروز.

وقال السيد عمار الحكيم اليوم انه” يسعدنا أنْ نتقدمَّ بأزكى آيات التهنئة والتبريكات لشعبنا العراقيّ ولاسيما أبناءُ شعبنا في كردستان الحبيبة وباقي شعوب المنطقة بحلولِ أعياد النوروز، وحلول فصل الربيع الذي تزدهرُ فيه الطبيعةُ وتنهلُ من معالمها النفوس”.

وأضاف ان” ربيع هذا العام تطرزَ بالنصر العراقيّ المؤزر على عصاباتِ داعش الظلامية والذي فتحَ نافذةَ المستقبل الزاهر المشرق على ربوعِ هذه الأرض المعطاء بما يؤمنُ الوثبةَ الحقيقية صوبَ مشوار البناء والإعمار والازدهار”.

هذا وأعلنت اربيل عن تسهيلات عدة لاستقطاب السياح من داخل العراق ومن خارجه لإنعاش اقتصادها المتردي بفعل الازمة التي افتعلتها حكومة اقليم كردستان مع الحكومة الاتحادية على خلفية إصرارها على اجراء استفتاء الانفصال وما تلاه من تطورات كان المتضرر منها المواطن الكردي بالدرجة لأساس.

وأكدت الحكومة المحلية في اربيل إلغاء اجراء بطاقات الإقامة للقادمين الى المحافظة سواء من الأفراد او المركبات ضمن استعدادات المدينة للاحتفال بأعياد نوروز ، مشيرة الى الانتهاء من كافة الاستعدادات الامنية واللوجستية لضمان اجراء احتفالات بالمناسبة بشكل سلس وانسيابي في المدينة لاسيما دخول المجاميع او الأفراد سواء في مركبات الشركات السياحية او دخولهم بشكل منفرد.

بدوره أعلن محافظ السليمانية شمال العراق هفال أبوبكر، الحداد 3 أيام في المحافظة، وإلغاء الاحتفالات بأعياد نوروز، مشيرا إلى أن ذلك يعود إلى سيطرة القوات التركية على مدينة عفرين السورية.

وقال أبو بكر في بيان صحفي، إنه “بسبب الأوضاع في عفرين نعلن الحداد العام لثلاثة أيام في كافة أرجاء المحافظة، كما أطلقنا اسم (نوروز المقاومة) على عيد نوروز العام الحالي تضامنا مع مدينة عفرين”.

وأضاف أبوبكر: “ستلغى الاحتفالات والفعاليات التي من المقرر إقامتها بمناسبة الأعياد، كما سنطلق اسم عفرين على تقاطع داخل محافظة السليمانية”.

من جهتها، أكدت رئاسة حكومة إقليم كردستان العراق، أن إعلان الحداد تعاطفا مع مدينة عفرين ليس من صلاحيات محافظ السليمانية، مؤكدة أن هذا القرار يخص مجلس وزراء الإقليم.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها