نشر : March 21 ,2018 | Time : 09:16 | ID 110192 |

استشهاد الإمام الهادي ..سامراء تتطلع لعدد قياسي وسط استنفار أمني وحضور لافت للحوزة

شفقنا العراق-توقعت العتبة العسكرية في سامراء، تسجيل رقم قياسي لإعداد الزائرين خلال إحياء ذكرى استشهاد الإمام علي الهادي، مشيرة إلى أن الأوضاع الأمنية وتحسن الخدمات في سامراء عقب هزيمة تنظيم داعش اسهمت في زيادة إعداد الزائرين.

وقال مدير إعلام العتبة العسكرية رحمن فياض إن “العتبة العسكرية المقدسة أنهت جميع الاستعداد الخاصة باستقبال الزوار العراقيين والأجانب لإحياء ذكرى ولادة واستشهاد الإمام هادي عليه السلام”.

وأضاف أن “الإعداد في تزايد وستصل إلى الذروة خلال اليومين المقبلين لمصادفته عطلة رسمية في العراق”، مرجحا أن “تسجل العتبة رقما قياسيا بعدد الزوار بسبب تحسن الأوضاع الأمنية والخدمي

الحشد الشعبي ينشر 4000 مقاتل في سامراء

أعلن الحشد الشعبي ، نشر أكثر من أربعة آلاف مقاتل على الطريق الرابط بين بغداد وسامراء المقدسة بالتزامن مع احياء ذكرى استشهاد الامام علي الهادي عليه السلام.

وذكر موقع الحشد في بيان إن “الحشد، اللواء 313، نشر مقاتليه تزامناً مع توافد حشود الزائرين نحو مدينة سامراء المقدسة لإحياء ذكرى شهادة الإمام علي الهادي عليه السلام”، مبيناً أن “المقاتلين بدأ انتشارهم من شمال بغداد مروراً بالدجيل وبلد وصولاً لمدينة سامراء”.”

استنفار مديرية مرور صلاح الدين خلال الزيارة المليونية

ضمن جهودها للمساهمة في تسهيل مرور العجلات وعدم التسبب بالزخم المروري أثناء توافد الزائرين المتوجهين الى مرقد الامامين العسكريين عليهما السلام خلال زيارة ذكرى استشهاد الامام الهادي، مديرية مرور صلاح الدين خلال تستنفر جميع كوادرها في الزيارة المليونية التي تشهدها مدينة سامراء.

وأوضح مقدم المرور رائد عبد المناف السامرائي لإعلام العتبة العسكرية المقدسة ان الخطة قد وضعت منذ فترة وشملت عمل المفارز والنقاط من طريق بلد سامراء وطريق الركة وطرق الجسر القديم والحي الصناعي ولأكثر من 34 مفرزة تنوعت ما بين دراجات وعجلات إضافة الى وجود ضباط عدد 2 في كل مفرزة وبالتنسيق ما بين مديرية مرور صلاح الدين ومديرية مرور بغداد وبين العقيد السامرائي عن شكره لتعاون الزائرين الكرام وانسيابية حركتهم وصولا الى المرقد المقدس.

رجال الحوزة العلمية ما بين الجهادين

بعد ان انهوا مهمة تحرير أراضي البلاد من دنس الإرهاب وتهديده للمقدسات وروت دمائهم التراب الطاهر لأرض العراق عادوا من جديد لإكمال رسالتهم وهي نشر ثقافة وعلوم اهل البيت عليهم السلام.

وبمناسبة ذكرى استشهاد الامام الهادي عليه السلام وضمن برامج العتبة العسكرية المقدسة في نشر التوعية الدينية انتشرت على الطرق المؤدية الى مرقد الامامين العسكريين عليهم السلام المكاتب الخاصة بالتبليغ الإسلامي والاستفتاءات الشرعية التابعة لمكتب اية الله سماحة السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله والتي بلغت أكثر من 40 مبلغ ومبلغة .

السيد محمد حبل المتين رئيس وفد الحوزة العلمية في النجف الاشرف والمشرف على المبلغين المتواجدين في المرقد المقدس صرح لإعلام العتبة المقدسة قائلا:

قدمنا الى رحاب العسكريين عليهم السلام بطلب من إدارة العتبة المقدسة وارتأت حوزة النجف الاشرف ان تلبي وان تكون ها هنا في خدمة الزائرين من طلبة الحوزة وبأكثر من 40 مبلغ ومبلغة حيث ان طالب العلم لا بد ان يكون له تواجد فهناك قضايا عالقة في اذهان الكثير منها قضية الالحاد وقضية شبهات التقليد وبعض الابتلاءات فطالب العلم له الدور في إزاحة الستار عنها لذا ارتئينا ان نكون ونتواجد في كل مكان يتواجد فيه الزائر الكريم حيث ان المبلغين ولأكثر المناسبات يتواجدون في كافة العتبات المقدسة.

وأوضح السيد المتين ان هناك اقبال منقطع النظير من قبل الزائرين على مكاتب التبليغ المنتشرة على طول الطريق المؤدية للمرقد المطهر فهناك لحمة بين طالب العلم وبين الحوزة العلمية وبين سائر الناس والزائرين وهذا يصب باهتمامنا بالتواجد أكثر في أي مكان يتواجد فيه الزائرون الكرام خاتما حديثه بالدعاء لحفط العراق واهله ومقدساته.

احیاء ذكرى شهادة الامام الهادي بالنجف

أحيا منتسبو العتبة العلوية المقدسة وجمع من زائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) ذكرى شهادة الامام العاشر علي بن محمد الهادي (عليه السلام) في الصحن العلوي المطهر.

وردد المنتسبون قصائد الرثاء والعزاء بهذه المناسبة الاليمة, التي عبّرت عن عظيم حزنهم ومواساتهم لمصائب آل الرسول (صلى الله عليه واله وسلم), فيما شاركهم جمع غفير من زائري مرقد الإمام علي (عليه السلام) مراسم العزاء بهذا المصاب الجلل.

العتبة العباسية تتشح بالسواد

خيم الحزنُ على العتبة العبّاسية المقدسة واتّشحت جدرانها بالسواد معلنةً عن حالة الحداد في هذه الذكرى العظيمة ذكرى شهادة الامام علي الهادي عليه السلام ،حيث رُفَعت الرايات العزاء وعلّقت القطع التي خطت عليها عبارات عزائية داخل الصحن الشريف بهذه المناسبة الأليمة ومواساةً للرسول وأهل بيته(عليه وعليهم أفضل الصلاة والسلام( .

وقد أعدّت العتبةُ العبّاسية المقدّسة كعادتها في كلِّ مناسبة برنامجاً العزائي الذي يتضمّن العديد من الفقرات والفعاليات من إلقاء المحاضرات الدينيّة وإقامة مجالس عزائية لعظمة هذه الذكرى.

العتبة الكاظمية تحيي الذكرى

تجددت أحزان آل بيت رسول الله ” صلّى الله عليه وآله وسلم ” بفقد زين الأخيار، وسليل الأبرار، وركن الإيمان الإمام علي بن محمد الهادي “عليه السلام”, وإحياءً لذكرى إستشهاده أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة مجالس العزاء والتأبين بهذه المناسبة الأليمة بمشاركة خطيب المنبر الحسيني فضيلة الشيخ رافد التميمي، حيث تناول في محاضراته القيّمة شذرات من السيرة العطرة للإمام الهادي “عليه السلام” ومآثره الإنسانية العظيمة وامتداده لشخوص أبائه وأجداده الطاهرين الذين ملؤوا الدنيا بفضائلهم ومناقبهم، كما تطرّق إلى دوره ونشاطه القيادي والتوجيهي بصفته القائد لمواليه والمُشرف على رعاية مصالحهم والقائم بالدفاع عن قضاياهم، فضلاً عن الإشارة إلى كيفية مواجهته للمواقف السياسية آنذاك حتى تم اغتياله من قبل السلطة العباسية الحاكمة بعد محاربة ضارية في غياهب السجون والتضييق عليه “عليه السلام” وعلى أتباعه .

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها