نشر : March 19 ,2018 | Time : 12:19 | ID 110063 |

وصف الرئيس اليمني بـ”الدكتاتور”.. الصدر یدعو لحوار إقليمي لإنهاء معاناة الشعب السوري

شفقنا العراق-دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاثنين، الى حوار اقليمي لانهاء معاناة الشعب السوري، واصفا ما يحدث بـ”صراع الجبابرة”.

وقال الصدر في رد على سؤال وجه له بشأن رايه ازاء الاحداث التي تشهدها سوريا، ان “ما يحدث في سوريا من صراع الجبابرة لهو امر ممقوت عقلا وشرعا بل وقانونا”، مبينا “لن ينال الجبابرة الا ازدياد سطوتهم وطغيانهم وما المتضرر الا المدنيين بل الشعب عامة، فقلد هجروا وهاجروا وقتلوا بغير حق الا ان قالوا نريد سوريا بلا ارهاب ولا طغيان لا ذنب لهم الا ان كانوا يريدون العيش بسلام وامن وامان”.

وطالب الصدر بـ”تفعيل الحوار وتحكيم العقل والمنطق بل الانسانية”، مشددا على ضرورة ان “تفعل المنظمات الدولية الانسانية دورها”.

ودعا الصدر الى “حوار اقليمي لانهاء مهعاناة الشعب السوري الشقيق لابعاد شبح الارهاب اولا ثم العمل الجاد من اجل تشكيل حكومة تمثل الشعب بكل اطيافهم”، معتبرا ان “من اقل حقوقهم هو تقرير مصيرهم لا ان يتحكم الجبابرة بمصيرهم”.

کما دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأحد، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الى التنحي من منصبه، واصفا اياه بـ”الدكتاتور”، فيما طالب جميع الأطراف المتناحرة ب‍اليمن لوقف الحرب والجلوس لطاولة الحوار.

وقال الصدر في معرض رده على سؤال لاحد اتباعه بشأن احداث اليمن، إن “الوضع في اليمن المنكوبة متردي للغاية، فاضافة الى تفشي الاوبئة والامراض فان الفقر والقتل والاعتقال والمجازر والحرب الظالمة ما زالت تحصر العشرات بل المئات بغير وجه حق”.

وأضاف الصدر، “على الدكتاتور عبد ربه بل (عدو ربه) التنحي فليس من شرعية تبيح قتل الابرياء، فالطائفية ليست ذريعة لقتل الشعوب”، داعيا “جميع الأطراف المتناحرة لوقف الحرب فورا والجلوس الى طاولة الحوار الجاد والفاعل فدماء الابرياء لاتعدوهم وكفاهم ظلما فان الله بالمرصاد”.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها