نشر : March 18 ,2018 | Time : 15:40 | ID 109992 |

العتبة العباسیة تقيم معرضا للخط العربي والفنون التشكيلية، وتستأنف دورات المعلم الناجح

شفقنا العراق-تحت شعار “بالميلاد الجليل يتألق الفن الأصيل”، وتيمناً بذكرى ولادة الصديقة الكبرى السيدة الزهراء عليها السلام، أقامت المعاونية التعليمية في قسم التربية والتعليم العالي في العتبة العباسيّة المقدّسة- وبإشراف مجلس التربية الفنية والزخرفة الإسلامية في مدارس المجموعة- المعرض الفني الشامل الثاني للخطّ العربي والفنون التشكيلية لمدارس مجموعة العميد التعليمية.

افتُتِح المعرض الذي احتضنه سرداب الكف في العتبة المقدسة- صباح يوم السبت، بحضور عضوي مجلس إدارة العتبة العباسية المقدسة الأستاذ عدنان الموسوي والمهندس جعفر سعيد، ورئيس قسم التربية والتعليم العالي الأستاذ الدكتور عباس الدده، ومعاونِيه التربوي والتعليم والإداري الأستاذ الدكتور مشتاق العلي، والدكتور جاسم الإبراهيمي، والأستاذ ماجد الربيعي، ومدير عام تربية محافظة كربلاء المقدسة الأستاذ عباس عودة.

عضو مجلس إدارة العتبة العباسيّة المقدّسة المهندس جعفر سعيد جعفر عبَّر عن شكره ومباركته لمواصلة إقامة المعارض الفنية قائلًا: “نبارك للإخوة في قسم التربية والتعليم العالي مواصلتهم إقامة المعارض الفنية ولا سيما مشروع تعليم الخط العربي لمتعلمي مدارس المجموعة الذي نأمل أن يكون نواة لإعداد متعلمين يرفدون رواد هذا الفن بنماذج مُتقنة ذات قيمة فنية، وإنَّهُ لشيء مفرح أن نرى نتاجات متعلّمي مدارس مجموعة العميد التعليمية بهذا الإبداع الذي يبشِّر بمستقبلٍ واعد.

اما رئيسة مجلس التربية الفنية والخط العربي والزخرفة الإسلامية في المعاونية التعليمية الدكتورة ميساء الخفاجي فقد بينت قائلة: ” المعرض الفني الشامل بدورته الثانية بثلاثة مستويات (المستوى الأول الذي خُصِّصَ للمشرفين من المعاونية التعليمية، والمستوى الثاني قد خُصِّص للملاك التعليمي في مدارس المجموعة، أمّا المستوى الثالث فقد خُصِّص للمتعلمين في مدارس المجموعة)، وأوضحت أنّ هدف إقامة المعرض يتمثل في تنمية الإبداع لدى المتعلمين وتعزيز جانب الابتكار لديهم فضلًا عن صقل مهارات الملاكات التعليمية وتطويرها.

مشرف التربية الفنية في المعاونية التعليمية الأستاذ عبد الكريم الشمري بدورة أضاف “: إنَّ المعرض تمَّ تقسيمه إلى خمسة أجنحة، منها جناح خاص بالخط العربي والزخرفة الإسلامية، وجناح خاص بالفنون التشكيلية والخزف، وجناح خاص بالأعمال اليدوية، أمّا الجناح الخامس فهو مخصص لعرض مشروع تعليم الخط العربي المطبّق في مدارس المجموعة بشكلٍ علمي دقيق، وأنّ عدد الأعمال المعروضة في المعرض بلغ أكثر من 300 عمل فني، توزّعت بين لوحاتٍ للخط والزخرفة والأعمال النحتية والأعمال اليدوية”.

کما استأنفت شعبة العلاقات الجامعية (وحدة الأنشطة المدرسية )التابعة لقسم العلاقات في العتبة العباسية المقدسة فعاليات دوراتها الموسمة ب دورة التميز للمعلم الناجح والتي تقيمها للملاكات التعليمية في مديريات التربية للمحافظات العراقية حيث اختتمت مؤخرا دورتها العاشرة التي جائت مكملة لسلسه الدورات التي سبقتها وشارك فيها 33 مشاركة بين مدرسة ومعلمة ومشرفة تربوية ضمن ملاكات مديرية تربية محافظة بابل .

الأستاذ ازهر الركابي وخلال الكلمة التي القاها في اختتام هذه الدورة بارك للمشتركات اجتايزهن لهذه الدورة متمنيا بالوقت ذاته في ان تكون قد أتت اوكلها وقد تم الأستفادة منها قدر المستطاع والعمل على ترجمة مخرجاتها عمليا على ارض الواقع مما يسهم في تقدم ورقي المسيرة التعليميّة العراقيّة مؤكدا في الوقت ذاته ان العتبة العباسية المقدسة متواصلة بإقامة مثل هكذا دورات وستعمل على اشراك اكبر عدد ممكن من الملاكات التعلمية .

اما المشتركات في الدورة فقد بين ومن خلال المشرفة الاختصاص ليلى جواد اننه لايسعنا ان نشكركم بكل ماتحوية كلمة الشكر والثناء من معاني فالشكر الى العتبة العباسية المقدسة والقائمين عليها على إقامة هذه الدورات التي زادنا فخرا ان نلتقي بهذه الوجوه الطيبة لننهل من مناهلها ونخطو خطوات إيجابية نحو الهدف المنشود لتطبيق الرسالة التي كلفنا بادئها فتعلمنا الكثير خلال هذه الدورة وسنعمل على ان تكون صورة التعليم في محافظة بابل صورة مشرقة تسر الجميع .

هذا وفي الختام تم توزيع الشهادت على المشتركات التي عبرن عن ثنائهن على دور العتبة العبّاسية المقدّسة لإقامتها مثل هذه الدورات التي تسهم في الرقيّ بمستواهن واطّلاعهنعلى تجارب وتحديثات جديدة التي تنعكس إيجاباً على حياتهم العلمية وبما يخدم المسيرة التعليميّة .

يذكر ان الدورة تأتي استكمالا للدورات السابقة حيث ضمت العديد من الفقرات التي تهدف في المساهمة بالرقي بمستوى الكادر التعليمي والنهوض به، والعمل على تطوير أساليب التعليم وبما يتلاءم مع ما يشهده قطاع التعليم من تطور في كيفية إيصال المعلومة للطالب بشكل صحيح وبكل سهل ويسر بعيدة عن التعقيد، وإطلاع المشتركين على تجارب وتحديثات جديدة وان منهاج الدورة والتي استمرت لثلاثة أيام وضعته لجنة مختصة بهذا المجال وضم :

1- التواصل الفعال.

2- التعلم الناشط.

3- استخدام مفردات التنمية البشرية في التدريس.

4- طرائق التدريس الحديثة.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها