نشر : March 18 ,2018 | Time : 10:50 | ID 109937 |

العتبة الكاظمية تقیم ندوة حول المطالعة الصحيحة، وتوجه دعوات لمؤتمر العتبات

شفقنا العراق-تتسع مجالات الخدمة التي تقدمها الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة، وكانت غاية الطموح في تنمية خُططها في مجال التربية والتعليم واهتمامها في دعم المسيرة التربوية، ورعاية طلبتنا الأعزاء، وتهيئة البيئة المناسبة إليهم خلال المواسم الدراسية والسعي إلى تطوير مستواهم العلمي.

 حيث شهدت قاعة الحمزة بن عبد المطلب عليه السلام في رحاب الصحن الكاظمي الشريف اليوم الندوة التعريفية لكيفية المطالعة الصحيحة، تحت شعار “أدرس بذكاء وليس بجهد”، بحضور كوكبة من طالبات مرحلة السادس الإحيائي والتطبيقي والأدبي في الإعداديات والثانويات التابعة إلى المديرية العامة لتربية محافظة بغداد ـ الكرخ الثالثة.

حيث استعرض خلالها الأستاذ نبيل إبراهيم الزركوشي، ثقافة المطالعة الصحيحة وأساليب المذاكرة الناجحة ومستلزماتها كافة، مبيناً كيفية تهيؤ الطالب نفسياً وفكرياً وتنظيمياً لخوض الامتحانات الوزارية، فضلاً عن بيان أهمية إيمانه بقدراته المعرفية.

کما توجه وفد العتبة الكاظمية المقدسة الذي ترأسه نائب أمينها العام فضيلة الشيخ عدي الكاظمي في جولة إلى جمهورية الإسلامية الإيرانية، لتقديم دعوات الحضور الرسمية إلى الأمين العام للعتبة الرضوية المقدسة وأمناء المزارات الشريفة وعدد من الشخصيات الدينية لحضور مؤتمر العتبات المقدسة والمزارات الشريفة في العالم الإسلامي بدورته الثالثة.

و الذي سيُقام في رحاب الصحن الكاظمي الشريف تحت شعار “العتبات المقدسة والمزارات الشريفة: رؤية مستقبلية لتعزيز النجاح والإرتقاء بخدمة المزور والزائر”، تزامناً مع ولادة تاسع الأئمة الهداة الإمام الجواد عليه السلام.

من جانبها ثمنت تلك الشخصيات الجهود المباركة متمنين للقائمين على هذا العمل التوفيق والسداد.

هذا وشارك وفد العتبة الكاظمية المقدسة النسوي في فعاليات مهرجان روح النبوة الثقافي السنوي العالمي الثاني الذي أقامته العتبة العباسية المقدسة تحت شعار “فاطمة  فيضُ الندى ونسيمُ الجنان”، بحضور ومشاركة محلية ودولية.

وشهد الحفل إلقاء كلمات عدّة كان من بينها كلمة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة والتي استعرض خلالها المنزلة الرفيعة التي إمتازت بها السيدة الزهراء عليها السلام وتفضيلها على نساء العالمين، كما تناول سماحته جانباً من حياتها العلمية الحافلة، وأهمية إتباع نهجها القويم.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها