نشر : February 24 ,2018 | Time : 11:31 | ID 107527 |

الأزهر: نخوض معركة كالتى تخوضها القوات المسلحة المصرية بمواجهة التطرف

شفقنا العرغق-قال الدكتور عباس شومان وكيل مشيخة الأزهر الشريف، إن الأزهر الشريف بقيادة فضيلة الدكتور أحمد الطيب، يخوض حربا لا تقل عن تلك الحرب التي تقودها القوات المسلحة، وهي حرب المواجهة الفكرية، مع المتطرفين، وبيان صحيح الدين وتصحيح المفاهيم المغلوطة، التى روجت لها الجماعات المتطرفة والإرهابية، وهى مهمة لا يمكن أن يقوم بها الأزهر الشريف.

جاء ذلك خلال كلمة وكيل مشيخة الأزهر الشريف، فى حفل افتتاح رواق الأزهر بمدينة الأقصر، الیوم حيث طالب “شومان” الجميع بالعمل بجانب الجيش والشرطة، ودعم جهودهما فى استئصال الإرهاب، من أجل أن يعيش المصريين جميعا ، كما أراد الدين الذى ينتسبون إليه، وان يعرف الجميع واجباتهم تجاه الله والوطن، ولا يطلبون اكثر من حقوقهم وأن يعرفوا مبادئ العدل والإنسانية، وأن يعرفون طريقهم إلى الله، وأن الأزهر الشريف، يقوم بتلك الرسالة السامية، منذ أكثر من ألف عام.

وأن تلك الرسالة باتت تقدم بما يتماشى ومستجدات العصر، بفضل جهود شيخه، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، الذى أضاف الكثير للأزهر ومؤسساته، من منشآت مراكز متطورة ساعدت فى تقديم الأزهر لرسالته على أكمل وجه.

مؤكدا أن مصر تمر بظروف صعبة، جعلتها فى حالة مواجهة مع قوى الشر والتخريب، وأن الأزهر الشريف، يخوض معركة كالتى تخوضها القوات المسلحة المصرية، والشرطة الباسلة، فى مواجهة التطرف والإرهاب.

وأن مصر تشهد ظواهر غريبة عن المجتمع المصرى، والتى لم يألفها المصريون من قبل، واضرت بأمر الناس، وصرفتهم عن العمل والإنتاج، وأن مصر تقود حربا مسلحة على عصابات الشر والمفسدين فى الأرض، والمحاربين لله ورسوله.

النهایة

www.iraq.shafaqna.com/ انتها