نشر : February 23 ,2018 | Time : 20:12 | ID 107506 |

القبانجي: المرجعية الدينية والشعب أحبطوا مشروع “الحرب الطائفية” في العراق

شفقنا العراق- أكد امام جمعة النجف الاشرف حجة الإسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي إن تفجير قبتي الامامين العسكريين عليهما السلام كان يهدف لايقاع العراقيين بحرب طائفية، موضحا ان هذا المشروع احبط من خلال عنصرين هما المرجعية الدينية والشعب العراقي الموالي لاهل البيت عليهم السلام.

وخلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف، شدد السيد القبانجي على ضرورة تمرير الموازنة المالية لعام 2018، معتبرا ان يوم غد سيكون الفرصة الاخيرة داعيا النواب للتعاون من اجل تحقيق الاغلبية في تمرير الموازنة.

من جانب آخر عبّر عن تعازيه لعوائل المغدورين في كركوك معبرا عن افتخاره ببطولات الحشد الشعبي، مشددا على ضرورة اتخاذ الحيطة والحذر وملاحقة الخلايا النائمة ورصد تحركات ضباط حزب البعث لانهم لا يؤتمنون.

وفي محور منفصل ثمن القبانجي رفض الحكومة العراقية للطلب الامريكي لابقاء 20 موقعا عسكريا امريكيا، واعتبر مطالبة امريكا بادخال قواتها للاشراف على الانتخابات في الانبار والموصل امر مرفوض لانها ستسبب ضياع راي المواطن، موضحا ان قواتنا قادرة على تحقيق الامن في هاتين المحافظتين، رافضا فرض امريكا مناطق آمنه لحماية قواتها داخل العراق.

وفي الخطبة الدينية اشار القبانجي الى ذكرى تفجير قبتي الامامين العسكريين عليهما السلام التي كانت تهدف لايقاع العراقيين بحرب طائفية، موضحا ان هذا المشروع احبط من خلال عنصرين هما المرجعية الدينية والشعب العراقي الموالي لاهل البيت عليهم السلام.

وفي محور ثان ابتهل الى الله بالشكر لهطول الامطار داعيا الحكومة العراقية لبناء السدود والعمل على خزن هذه الثروة داعيا الى ادخال مشاريع السدود ضمن المشاريع الاستثمارية. فيما دعا الدولة للاصلاح الزراعي.

وحول نجاح الزيارة الفاطمية قدم شكره للعتبة العلوية المطهرة والاجهزة الامنية والخدمية، مبينا ان الله دفع عنا بلاءات كثيرة بفضل ولائنا لاهل البيت عليهم السلام.

كما ثمن اعمال الملتقى الفكري السادس للعتبات المقدسة والمزارات في العالم الذي احتضنته العتبة العلوية مقدما شكره للعتبة على هذه المبادرة.

النهاية

www.iraq.shafaqna.com/ انتها